الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز القدس يبدأ تحركاًُ قضائياً لاعادة فتح مداخل رئيسة في العيسوية وحي نسيبة

نشر بتاريخ: 02/05/2006 ( آخر تحديث: 02/05/2006 الساعة: 18:00 )
القدس - معـــــــاً ، بدأ مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية اليوم تحركاً قضائياً لالزام بلدية وشرطة الاحتلال في القدس بإعادة " فتح" مداخل كانت اغلقتها بالصخور الضخمة والسواتر الترابية في كل من حي " نسيبة" وبلدة العيسوية - شمالي مدينة القدس.

ويأتي تحرك مركز القدس اثر تلقيه شكاوي من سكان هاتين المطقتين ازاء الاضرار الذي الحقه بهم اغلاق مداخل رئيسة في " نسيبة " و " العيسوية" منذ بداية الانتفاضة.

ونقل مراسلنا في القدس عن زياد الحموري ، مدير المركز قوله: " ان هذا الاغلاق المستمر منذ سنوات لم يكن له مبرراً بالاصل، وكان الهدف منه فقط تعطيل مصالح المواطنين تحت ذريعة "الامن" علماً بأن المداخل المغلقة تتصل بشوارع رئيسية يتحرك عليها المواطنون بما في ذلك المرضى والمسنون ، وتلاميذ المدارس ، ولم تستخدم في السابق لأية " اخلالات بالامن" حسب ادعاءات شرطة الاحتلال.

واضاف الحموري :" وازاء ذلك قررنا وبناء على طلب من اهلي المنطقتين التوجه للقضاء لالزام البلدية والشرطة بفتح هذه المداخل ، واتاحة التنقل بحرية للسكان هناك "

ووصف الحموري الاجراء الاسرائيلي السابق بإغلاق هذه المداخل بأنه " عنصري" ، وقال :" ما كان هذا ليحدث لو ان البلدية او الشرطة اغلقت مداخل احياء استيطانية يهودية في " ادمون هنتيسف " او " بسعات زئيف " ومن الواقع لن تجرؤ على القيام بخطوات كهذه ، مذكراً بأن سكان الاحياء الفلسطينية في المدينة المقدسة يدقعون ضرائب " ارنونا " للبلدية.