محافظ قلقيلية المالكي وقائد منطقة بيت لحم العميد مطر يؤكدان عدم تحديد اي موعد للانسحاب الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 28/06/2005 ( آخر تحديث: 28/06/2005 الساعة: 19:51 )
معاً : كثر الحديث الاعلامي حول الانسحاب الاسرائيلي من منطقة بيت لحم وقلقيلية خاصة بعد اجتماع ابومازن وشارون الذي كان في الاسبوع الماضي حيث رشح عنه ان الانسحاب سيتم خلال اسبوعين .

ونفى محافظ قلقيلية مصطفى كامل عقد اي لقاء تشاوري مع الجانب الاسرائيلي منذ ثلاثة اسابيع تقريباً او وجود اي ترتيبات على الارضواكد ان الجانب الفلسطيني لم يبلغ رسمياً باي شيء له علاقة بالانسحاب وكل ما وصلنا هو اخبار اعلامية ،

ويضيف ان الجانب الاسرائيلي قام بنقل الحاجز من مثلث جلجوليا الى ثلاثة كم شرقاً مما ادى الى ضياع حوالي 3000 دونم اصبحت خلف الجدار والوصول اليها يحتاج الى تصريح دخول لااسرائيل وهذا ليس مصادرة فحسب بل تغيير في حدود الاحتلال الاسرائيلي عام 1967 مما يخلق واقع جديد على الارض في ظل غياب شرعية دولية .

وقال المالكي ان السلطة جاهزة لاستلام قلقيلية في اي لحظة ينسحب منها الجيش .

وفي بيت لحم خلافا لقلقيلية هناك اجتماعات بهذا الخصوص فقد صرح لنا قائد منطقة بيت لحم العميد عوني مطر ان اجتماعات عقدت مع الجانب الاسرائيلي لترتيب عملية الانسحاب ولكنهم لم يبلغوا بأي موعد او تاريخ لذلك وان معظم النقاش يرتكز على منطقة السيادة الفلسطينية والامن والسلاح

وعبّر مطر عن امله برحيل قوات الجيش الاسرائيلي في اسرع وقت لكي يعيش شعبنا بأمن وسلام وأضاف ان هناك اجتماعات قادمة ستحسم الموقف وتحدد الموعد الدقيق للانسحاب .