الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

بعد التهديد التركي : اسرائيل تبعث برسالة اعتذار رسمي لتركيا

نشر بتاريخ: 13/01/2010 ( آخر تحديث: 14/01/2010 الساعة: 14:04 )
بيت لحم- معا -اعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان تسلم بلاده لرسالة اعتذار رسمية من اسرائيل .

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان له إن الحكومة قدمت اعتذارا رسميا لتركيا على أسلوب التعامل مع سفيرها اوغوز تشليك-كول

واعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن امله في ان ينهي نقل رسالة الاعتذار الرسمية الى تركيا الازمة الدبلوماسية بين البلدين.

واضاف انه كان هناك مجال للتعبير عن احتجاج اسرائيل على اساءة بعض وسائل الاعلام التركية الى سمعة اسرائيل غير ان اسلوب التعبير عن هذا الاحتجاج لم يكن لائقا.

واعرب عن عدم رضاه عن التباعد الحاصل بين تركيا واسرائيل قائلا انه اوعز الى المسؤولين المعنيين بالبحث عن السبل الكفيلة لوقف السير في هذا الاتجاه.

وياتي ذلك بعد تهديد الرئيس التركي عبد الله غول بسحب السفير التركي من تل ابيب ما لم تقدم الاخيرة اعتذارا رسميا على تصرف نائب وزير خارجيتها المهين تجاه السفير التركي باسرائيل .

وفي ظل تواتر الانباء عن سحب السفير التركي نقل موقع" يديعوت احرونوت" الالكتروني عن مصادر سياسية اسرائيلية ان الخارجية الاسرائيلية اذعنت لطلب رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو وكذلك الرئيس الاسرائيلي شمعون بيرس وبعثت بمذكرة الاعتذار التي تستجيب لشروط الرئيس التركي .

وكان الرئيس التركي عبدالله غول طالب اليوم اسرائيل باعتذار رسمي مهددا بسحب السفير التركي من تل ابيب واعادته الى انقرة.

وكان السفير الاسرائيلي لدى تركيا قد اتصل منتصف الليلة الماضية " الاثنين " بالخارجية التركية واملى عليها هاتفيا نص اعتذار قدمة نائب وزير الخارجية الاسرائيلية مؤكدا ان النص المذكور يمثل موقف حكومة اسرائيل الامر الذي رفضته الخارجية التركية واعتبرته اعتذارا غير كاف مقدم بطريقة تخالف الاعراف الدبلوماسية وحددت لاسرائيل منتصف الليلة " الاربعاء" كموعد نهائي لتقديم اعتذار رسمي مكتوب ما رفضته اسرائيل مكتفيه بما قدمه سفيرها لدى لانقرة .

وبحسب موقع " يديعوت احرونوت " فان الحكومة التركية اعتبرت السلوك الذي قام به نائب وزير الخارجية الاسرائيلي يتطلب اعتذارا رسميا.

وصرح وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو في هذا السياق قائلا:" على اسرائيل ان تتعلم كيف تحترم الشعوب في المنطقة، واذا ارادت السلام الحقيقي في المنطقة سوف تجد منا التعاون والعلاقات الجيدة ".

وأفاد مراسل الجزيرة في انقرة بعد ظهر اليوم ان زيارة وزير الجيش ايهود باراك المقررة لتركيا يوم الاحد المقبل لن تلغ بل اختصرت الى 4 ساعات فقط بدل اليومين وانها ستقتصر على لقائه مع وزير الدفاع التركي ومع رئيس الاركان التركي فقط.ولم يؤكد النبأ اسرائيليا.

وفي نيقوسيا قال وزير الخارجية الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان ان اسرائيل تريد حوارا مباشرا مع تركيا بهدف احتواء التوتر الدبلوماسي.

وأضاف ليبرمان ان اسرائيل لن تتسامح مع أي تفوه يتصف بلاسامية ومعاداة اليهود مشيرا الى ان اسرائيل لا تريد مجابهة تركيا اذ انها تحترمها حكومة وشعبا وتتوقع منها ان تعامل اسرائيل بالمثل.

واعتبرت تركيا البيانات الاسرائيلية بشأن طريقة معاملة نائب وزير الخارجية داني ايالون لسفيرها لدى اسرائيل غير كافية .