الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

غول وأردوغان يرفضان لقاء باراك .. وتهديدات بطرد السفير التركي

نشر بتاريخ: 16/01/2010 ( آخر تحديث: 17/01/2010 الساعة: 11:02 )
بيت لحم -معا- تناقلت وسائل اعلام تركية اليوم، عن مصادر وصفتها بــ الدبلوماسية أن الرئيس التركي عبد الله غول، ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، رفضا اللقاء مع وزير الجيش الإسرائيلي إيهود باراك، الذي يزور تركيا يوم غد الأحد، على خلفية توتر العلاقة بين الجانبين بعد اهانة السفير التركي في تل ابيب قبل ايام.

وقالت المصادر إن باراك تقدم بطلب للقاء اردوغان وغول إلا أنهما رفضا الطلب، وستقتصر زيارته على اللقاء مع نظيره التركي وجدي غونول، ووزير الخارجية أحمد داوود أوغلو، ورئيس الأركان إلكار بشبوغ.

وبرر غول رفضه للقاء باراك بالانشغال في الإعداد لاحتفالية "إسطنبول عاصمة الثقافة الأوروبية"، غير أن المصادر أوضحت أن غول وأردوغان غير معنيين بلقاء باراك على خلفية الأزمة الأخيرة التي اندلعت على إثر جلسة التوبيخ مع السفير التركي.

من جهتها قالت مصادر اسرائيلية ان مباحثات باراك ستدور حول سلسلة موضوعات امنية وسياسية ولا سيما طرق دفع عملية السلام قدما والتهديدات الاقليمية .

وقالت مصادر امنية اسرائيلية ان الزيارة تنطوي على اهمية استراتيجية معربة عن املها في ان تتمخض عن توثيق العلاقات الثنائية .

بدوره هدد نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، داني أيالون، بدراسة طرد السفير التركي إذا ما حصلت أزمة جديدة مع تركيا، وطرد سفير أي دولة تبث أعمال فنية تظهر الجيش الإسرائيلي كمجرم حرب.

وقال ايالون في مقابلة مع القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية إن إسرائيل ستدرس في المستقبل طرد سفراء تعرض في دولهم برامج تلفزيونية تظهر جنود الجيش الإسرائيلي كمجرمي حرب. وقال "يجب فحص هذه الإمكانية في حال قامت دول ما بإجراءات تمس بإسرائيل. يوجد ثمن للتعامل مع إسرائيل بقلة احترام، وإذا ما حصلت أزمة أخرى مع تركيا سندرس طرد السفير".