الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

صحيفة معاريف الاسرائيلية تدعي قيام الحكومة بعقد صفقات للاسلحة بمئات الاف الدولارات

نشر بتاريخ: 08/05/2006 ( آخر تحديث: 08/05/2006 الساعة: 21:19 )
بيت لحم - معا- ادعت صحيفة معاريف الاسرائيلية ان حركة حماس تواصل عمليات تسلح واسعة النطاق رغم الازمة المالية التي تمر بها الاراضي الفلسطينية وعجز حكومتها عن دفع رواتب موظفيها .

ونقلت الصحيفة عن مصادر في حركة فتح وصفتها بالكبيرة تخوفها من استخدام هذه الاسلحة ضد اعضاء الحركة في المستقبل .

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية لم تسمها بان حركة حماس قامت في الاونة الاخيرة بشراء مسدسات وبنادق رشاشة من اوساط اجرامية داخل اسرائيل بـ 100 الف دولار لاستخدامها في حراسة وزراء وكبار المسؤولين في حركة حماس حسب ذات المصادر .

واضافت المصادر ذاتها بان حركة حماس قامت بشراء كميات كبيرة من ذخائر الاسلحة الخفيفة ووزعتها على عناصرها في قطاع غزة .وقدرت المصادر الفلسطينية قيمة صفقة الذخيرة بـ 250 الف - 500 الف دولار .

اجهزة الامن الاسرائيلية اكدت ملاحظتها لجهود كبيرة تبذلها حركة حماس لشراء الاسلحة المختلفة متهمة الحركة بصرف مبالغ مالية كبيرة جدا في هذا المجال .

وادعت معاريف ان عمليات التسلح المكثف التي تقوم بها حركة حماس تشعل الضوء الاحمر لدى قيادة وعناصر حركة فتح التي رد احدهم على سؤال لمعاريف حول امكانية ان تستخدم حماس هذه الاسلحة ضد فتح علما بانها لم تنفذ اي عملية ضد اسرائيل منذ بداية الهدنة بقوله " سنكون اول من تطلق عليه هذه الذخائر ".

وحسب ادعاءات الصحيفة فان احد قادة كتائب الاقصى في شمال الضفة عبر عن امله في ان لا تجتاز حماس الخط الاحمر لان اجتيازا كهذا سيؤدي الى حرب اهلية مؤكدا ان عناصر الكتائب لا تخشى مثل هذه المواجهة في حال وقوعها .

واضاف قائد كتائب الاقصى " يوجد لحركة حماس قوة في غزة ولكن في الضفة الغربية لا يوجد لهم شيئ واذا حاولوا القيام باي شيئ في غزة سنقوم بتصفيتهم في الضفة الغربية بشكل نهائي دون ان نأخذ اي اعتبار مهما كان ".