الثلاثاء: 24/11/2020

الناطق الرسمي بإسم اسرى فتح في السجون الإسرائيليةينفي وجود مرشحين للحركة الاسيرةلخوض الانتخابات التشريعية

نشر بتاريخ: 18/05/2005 ( آخر تحديث: 18/05/2005 الساعة: 13:42 )
نفى ابو حسن الحجاوي الناطق الرسمي بإسم اسرى فتح في السجون والمعتقلات الإسرائيلية وجود مرشحين للحركة الأسيرة لخوض إنتخابات المجلس التشريعي، وقال أن الحركة تدعم الأخوين الأسيرين مروان البرغوثي وحسام خضر بكل إمكانياتها لأنهم اصلاً مرشحي الشعب الفلسطيني، والحركة الفتحاوية الأسيرة هي جزء من هذا الشعب، ولن تتخلى عن قادة تاريخيين ورموز ثورية لها سمعتها وحضورها المؤثر في ساحات النضال ولدى الرأي العام الفلسطيني، فهؤلاء أسرى ومقاتلون ومبعدون وعائدون ، وهم كل هذا الخليط الثوري المتدفق نوراً والمشعّ تاريخاً، ومع إحترامنا لكل المناضلين وتاريخهم وعطائهم إلاّ أننا لم نتفق بعد على مرشحين آخرين لتمثيل الحركة الأسيرة في إنتخابات المجلس التشريعي، لأن مسألة الإختيار حساسة جداً، ويجب أن يشارك فيها آلاف الأسرى والمعتقلين ويجب أن نسمع خلالها رأي العمالقة الذين يمثلون أعمدة وأركان البيت الفتحاوي في السجون والمعتقلات امثال عثمان مصلح" أبو الناجي"، أكرم منصور" الوحش"، فيصل أبو الرب، محمد الصبّاغ، أبو علي يطا، فخري البرغوثي، محمد داوود" ابو غازي"، نزار التميمي، أحمد كميل" ابو عوض"، ناصر برهم، تيسير ابو ردينة، ماجد شاهين، عيسى عبد ربه، هزّاع السعدي، يوسف إرشيد، أسامة السيلاوي، وكثيرون من العمالقة ناسف لعدم ذكر أسماءهم.
وإذا كانت الحركة الأسيرة الفتحاوية قد إتفقت على تسمية مرشحين لها في إنتخابات التشريعي فلن تجد حرجاً في إعلان ذلك رسمياً من خلال الناطق الإعلامي والمكتب الحركي للسجون بشكل حضاري ، وفي حال الإعلان عن قائمة مرشحين لن ندع الباب مفتوحاً أمام من يرغب بترشيح نفسه للقيام بذلك، لأن إعلان أسماء المرشحين بعد إعتمادهم من قبلنا يعني وقوفنا صفاً واحداً إلى جانبهم وإعطاء دعمنا المطلق لهم دون حاجة إلى تشتيت الجهد والأصوات.
مبدئياً نحن مع دعم الأخوة القادة مروان البرغوثي وحسام خضر، ولكننا لم نتفق بعد على بقية المرشحين لتعذّر الإتصال والمراسلة بين السجون المركزية التي يتواجد فيها العمالقة الذين نرفض تجاوزهم والقفز على نضالاتهم.