الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

اتحاد المعلمين في محافظة قلقيلية ينظم مسيرة ضد الحصار ودعماً للحكومة

نشر بتاريخ: 13/05/2006 ( آخر تحديث: 13/05/2006 الساعة: 17:29 )
قلقيلية -معا - نظم الاتحاد العام للمعلمين في محافظة قلقيلية اليوم، مسيرة احتجاجية ضد سياسة الحصار والتجويع التي تمارس ضد ابناء الشعب الفلسطيني والمتمثلة بوقف المساعدات المالية للسلطة الوطنية، والتي أدت إلى عدم صرف الرواتب الموظفين للشهر الثالث على التوالي، حيث انطلقت المسيرة من وسط مدينة قلقيلية وصولا إلى مكتب المحافظ .

وفي كلمة ألقاها هشام دويكات نيابة عن مؤسسات السلطة الفلسطينية، اكد على التمسك بالثوابت الوطنية، رافضاً أي ضغوط تمارس على الشعب الفلسطيني، مؤكداً ان الشعب بكافة اطيافه سيبقى صامداً ضد الحصار، منتقداً الصمت العربي والاسلامي تجاه القضية.

ووجه دويكات رسالة إلى الحكومة الفلسطينية قال فيها "سيروا على بركة الله فإننا صامدون وعلى كل منا أن يتحمل مسؤولياته".

وفي رسالة وجهها إلى العالم وخاصة أمريكا وإسرائيل قال " أن الشعب الفلسطيني يرفض سياسة المساومة، وسياسة معاقبته على خياره وأن كل أبناء الشعب يقف وراء الحكومة التي اختارتها الديمقراطية الفلسطيني".

وناشد دويكات أبناء حركتي فتح وحماس في قطاع غزة توحيد الخطاب الفلسطيني الفلسطيني، معتبراً ان الدم الفلسطيني محرما ومحظورا .

وحيا د. عبد الرحيم برهم النائب عن حركة فتح في قلقيلية صمود الموظفين طوال هذه الفترة في وجه الحصار المفروض، مؤكداً رفضه لكل الممارسات، وان على الجميع الالتزام بالوحدة الوطنية فهي سلاحنا الوحيد .

وعن المعلمين في المحافظة تحدث الأستاذ نعيم الأشقر رئيس اتحاد المعلمين، والذي أكد على ما قاله المتحدثون السابقون نصا وروحا، مضيفاً أن المسيرة موجهة إلى أمريكا وإسرائيل وليس ضد الحكومة الفلسطينية.

وقال الاشقر "لا يوجد بصيص امل بصرف الرواتب، ومع ذلك سيبقى المعلمين حريصين على أبنائنا الطلبة مهما حصل، وان ما يمارس الضغط علينا يستهدف جميع ابناء الشعب الفلسطيني وليست الحكومة وحدها".

وأكد الأشقر رفض اتحاد المعلمين أن يتم صرف رواتب المعلمين والعاملين في الصحة قبل باقي الموظفين، مضيفاًأن كل الموظفين سواسية ويجب أن يتقاضوا رواتبهم بنفس الوقت.