صحيفة معاريف: المخابرات الاسرائيلية تقيم وحد خاصة بالشاذين جنسيا!!

نشر بتاريخ: 15/05/2006 ( آخر تحديث: 15/05/2006 الساعة: 18:23 )
بيت لحم - معا- ذكرت صحيفة معاريف الاسرائيلية ان غالبية الجمهور الاسرائيلي يجهل وجود الوحدة الاستخبارية رقم 8200 ليس من منطلق سرية المعلومات وانما لطبيعة هذه الوحدة الخاصة .

جنود وضباط الوحدة وصفوا الاجواء السائدة فيها بجنة عدن بالنسبة لشاذين جنسيا من كلا الجنسين حيث تقوم الوحدة باحتضان ورعاية كل مجند يعلن عن ميوله الجنسية الشاذة .

واضافت الصحيفة ان مجندي الوحدة يقيمون فيما بينهم علاقات حميمية دون ان يزعجهم احد عدا عن تدشينهم موقعا الكترونيا خاصا بهم لنشر اخبارهم وتوجيه الدعوات للحفلات التي يقيمونها وكل ما يتعلق برابطة الشاذين جنسيا .

وتوصف الوحدة الاستخبارية على حد وصف ضباطها وجنودها بالصديقة للشاذين جنسيا ويظهر الضباط المسؤولين عنها تفهما عاليا لميول الجنود الجنسية عدا عن كون عدد كبير منهم من الشاذين جنسيا .

لوحدة الشاذين الكثير من التعبيرات الخاصة بها حيث يوصف الجندي الجديد باسم تحببي " لوطي الليالي " في حين يقيم افرادها في الاعياد والمناسبات مسابقة " ملكة جمال " خاصة بالرجال تحمل اسم ملكة جمال 8200 " .

احد المشاركين في مسابقة الجمل قال " نصعد على المسرح ونلقي كلمة حول فضائل الشذوذ ومشاكل الشاذين ونستعرض مفاتننا امام جمهور المشاهدين و قائد الوحدة وكبار ضباطها .

الوحدة وما اشيع عن تعاملها الايجابي مع الشبان الشاذين جنسيا شجعت الكثير منهم على الانخراط في صفوفها وتقديم خدماتهم للامن الاسرائيلي .

الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي قال " ان الوحدة 8200 مثلها مثل المجتمع الاسرائيلي ويتركز فيها الكثير من الموارد والقدرات البشرية الجيدة والمتميزة .

واضاف الناطق بان الجيش يجند كافة الشبان دون الاهتمام بميولهم الجنسية لانه يعتمد الياقة البدنية والنفسية كمقياس وحيد لاتمام عملية التجنيد .