اسرائيل تبدأ بحفر نفق تحت الارض بين بيت لحم وريفها الغربي

نشر بتاريخ: 15/05/2006 ( آخر تحديث: 15/05/2006 الساعة: 22:19 )
خاص لوكالة معا - بعد خمس سنوات من اغلاق شارع 60 وحرمان الفلسطينيين في قرى الريف الغربي لبيت لحم (بتير حوسان وادي فوكين - نحالين) من التواصل مع المدينة وخدماتها ، اعلن مصدر مسؤول في الادارة المدينة التابعة لجيش الاحتلال ان الاليات العسكرية الاسرائيلية ستبدأصبيحة اليوم في حفر نفق يربط بين الجانبين لصالح تخصيص الطريق المركزي (القدس - الخليل سابقا)للمستوطنين اليهود.

وقال الناطق بلسان الادارة المدنية لوكالة معا ان الجيش سيبدأ بانزال حفاراته وجرافاته والياته الثقيلة صباح الثلاثاء للبدء بحفر نفق تحت الارض وتخصيصه للفلسطينيين الذين سيتنقلون بين بيت لحم وريفها الغربي.

ونظرا لان المكان المخصص لحفر النفق الذي يصل طوله الى عدة مئات من الامتار يستخدم حاليا كموقف لسيارات الاجرة التي تنقل الركاب من بيت لحم الى الخليل وكذلك حافلات طلبة المدارس والجامعات قال الناطق بلسان الادارة المدنية ان الجيش سيطلب من هذه السيارات الانتقال مؤقتا الى منطقة محطة النشاش جنوب شرق المكان الى حين الانتهاء من العمل.

وتعقيبا على هذا الخبر قال محافظ بيت لحم اللواء صلاح التعمري ان اسرائيل ترفض التنسيق مع الارتباط الفلسطيني حول امر هذا النفق وتتصرف لوحدها دون ابلاغ الطرف الفلسطيني او مشاورته بشيئ.

يشار الى ان منطقة بيت لحم محاصرة من جهاتها الاربعة منذ خمس سنوات ولا يمكن الدخول اليها او الخروج منها الا عن طريق حواجز عسكرية اسرائيلية مشددة الاجراءات وهي حاجز بيت صفافا وحاجز الولجا وحاجز واد النار وحاجز الخضر.

كما يمنع الجيش الاسرائيلي الخروج او الدخول بالسيارة ويجبر اهالي بيت لحم على استخدام المواصلات العامة في كل سفرياتهم.