الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

حملة امنية في بيت لحم لمصادرة اشرطة واقراص الكمبيوتر لمنظمة القاعدة

نشر بتاريخ: 15/05/2006 ( آخر تحديث: 15/05/2006 الساعة: 23:32 )
خاص لوكالة معا - شن الامن الفلسطيني حملة مصادرة واسعة ضد اشرطة فيديو واقراص كمبيوتر تحتوي على لقطات تلفزيونية دموية تنسب لمنظمة القاعدة في العراق.

وتشمل الاشرطة والاقراص على مناظر "وحشية" لعمليات ذبح رهائن لا حول ولا قوة لهم وتعرض مشهد قطع الراس وتناثر الدماء.

وقد وصل الى اجهزة امن السلطة الفلسطينية في بيت لحم شكاوي عدة من مواطنين واولياء امور حول قيام اشخاص ببيع اشرطة فيديو واقراص كمبيوتر لاطفالهم تحتوي على خطابات عنصرية ومشاهد فظيعة لعمليات ذبح.

اجهزة امن السلطة رصدت البلاغات وتاكدت من صحتها ،وشنت حملة واسعة على جميع "بسطات الفيديو" والمحلات المشبوهة بالفعل المذكور وصادرت جميع المواد واعتقلت المشبوهين الذين اتضح انهم جاءوا من منطقة الخليل لترويجها وسط السكان بحثا عن المال بعد ان استنسخوها عن شبكة الانترنت وخشيتهم من تسويقها في الخليل لمعرفة السكان هناك لهوياتهم.

محافظ بيت لحم اللواء صلاح التعمري عقب لوكالة معا على الحملة قائلا:" هؤلاء التجار يجب ان يتقوا ربهم في ما يفعلون ، ولا يجوز ذلك باي حال من الاحوال".

واضاف التعمري:" نعم نحن مع حرية الراي والتعبير ولكن ليس مع اشاعة الذعر بين الناس والفزع بين الاطفال والفتنة بين الاديان".

واكد التعمري على ان مجرد قيام اجهزة امن السلطة بهذه الحملة يعد تعبيرا واضحا عن موقف حريص على الاطفال والمواطنين ومصلحة البلد".