الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

بمناسبة يوم الاتصالات العالمي : وزير الاتصالات الفلسطيني يؤكد قدرة شعبنا على تخطي الصعاب والحواجز الاسرائيلية

نشر بتاريخ: 19/05/2006 ( آخر تحديث: 19/05/2006 الساعة: 01:45 )
غزة - معا - قال المهندس جمال ناجي الخضري وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أنه رغم الصعاب والحواجز، ورغم ما يراد لهذا الشعب من حصار إلا أن مجموعة الاتصالات والشعب الفلسطيني قادر على تخطي هذه وحقيق حلم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

جاء ذلك في كلمة الوزير عبر نظام الدائرة التلفزيونية المغلقة من غزة، بمناسبة يوم الاتصالات العالمي، وذكرى مرور عام على إطلاق خدمة النفاذ المباشر للإنترنت ADSL، في احتفال نظمته مجموعة الاتصالات الفلسطينية لهذه المناسبتين وذلك اليوم الخميس، في غزة ورام الله.

وأشاد الخضري بالتعددية في الأداء سواء من القطاع الخاص والحكومي، والجامعات والمؤسسات الأهلية، وأنه رغم الجراح فنحن ماضون في تنفيذ كل مخططاتنا وما هو لصالح شعبنا، خاصة ونحن نعيش هذه الثورة في الاتصالات، وهذا لا يتأتى إلا بالجهود الفلسطينية والعربية.

ووجه الخضري شكره وتقديره لمجموعة الاتصالات ممثلة بالمدير التنفيذي السيد عبد المالك جابر، ومجلس الإدارة ورئيسه وطاقم المجموعة، على جهودهم المقدمة والانجازات التي حققوها، رغم صعوبة الظروف وذلك بالصبر والمثابرة والجهد وحب العمل والصمود.
وطالبهم الوزير بالمزيد للوصول إلى الحد الأمثل في تقديم الخدمة من حيث الجودة والوصول إلى المناطق النائية، وإلى كل بيت وفرد

وحول قانون تنظيم قطاع الاتصالات قال الخضري : "نعمل عليه وقد شكلنا لجنة من القطاع الخاص والحكومي ومن الجامعات، وحددنا نهاية هذا الشهر لتنهي اللجنة أعمالها، كما سنقوم بعقد جلسات استماع بين اللجنة وكل من يريد الحضور، واللجنتين الاقتصادية والقانونية، من أجل إقرار القانون ولتكون الهيئة قادرة على تقديم خدمات كبيرة في مجال الاتصالات".

كما تناول الوزير موضوع طرح المشغل الثاني لخدمات الهاتف المحمول مؤكداً أنه سيكون له دور متميز في فتح باب التنافس في السوق الفلسطينية، مشيراً إلى أنه لا يتعارض مع الوضع القائم، إلا أنه يعزز مبدأ التنافس، مثلنا مثل كل العالم، حتى نصل لخدمة أفضل وسعر أفضل، ونغطي جمهورنا الفلسطيني.

وشدد الوزير الخضري متابعة الوزارة للعمل وإنجاز مشاريع عديدة كالحكومة الإلكترونية ومبادرة التعليم الإلكتروني والحديقة التكنولوجية ومشروع فلسطينية، وفي الوقت ذاته نتطلع في كل هذه المشاريع إلى شراكة حقيقية مع القطاع الخاص.

وفي ختام حديثه قال: "أننا نحافظ بكل قوة على منجزات هذا الشعب كحكومة، ورئاسة السلطة ممثلة بالرئيس محمود عباس "أبو مازن"، وكقوى للفصائل، والمجلس التشريعي، ولا خيار سوى التوحد لتخطي هذه الظروف الصعبة حتى نصل إلى دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

من جهة ثانية قام وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجولة تفقدية لعدد من مرافق البريد التابعة للوزارة، بينها مكاتب البريد الرئيسة في المنطقة الجنوبية لقطاع غزة شملت مراكز بريد رفح وخانيونس ودير البلح، وقد رافقه عدد من المسؤولين في الوزارة، وذلك اليوم الخميس.

واطلع الوزير الخضري على سير العمل في هذه المكاتب وبحث مع مدراء المكاتب الأمور المتعلقة باحتياجات وتطور عمل البريد واطلع على أهم المشاكل اليومية التي تواجههم وأعطى تعليماته بالعمل السريع لحل جميع المعوقات في حدود الإمكانيات المتاحة.

وأعلن الوزير الخضري عن نية الوزارة عمل خطة شاملة للنهوض بقطاع البريد بما ينسجم مع التطور الهائل في هذه الخدمة المقدمة عالمياً.

ومن الجدير ذكره أن عدد مراكز البريد التابعة للوزارة وصل لاكثر من مئة مركز موزعة على الضفة الغربية وقطاع غزة، وتقوم بخدمات عديد مثل دفع فاتورة الكهرباء والجباية، والعديد من الخدمات التي تسهل على المواطنين في الكثير من مناحي حياتهم.