الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

اصابة 3 فلسطينيين في اشتباكات مسلحة في غزة وغازي حمد يؤكد ان اطلاق النار جاء من سيارة مجهولة وليس من افراد الشرطة

نشر بتاريخ: 19/05/2006 ( آخر تحديث: 19/05/2006 الساعة: 01:27 )
غزة - معا - اصيب ثلاثة فلسطينيين في اشتباكات مسلحة وقعت بين افراد من القوة التنفيذية الخاصة التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية وبين افراد من قوات الشرطة الفلسطينية.

وافادت مصادر فلسطينية ان اثنين من الجرحى من افراد الشرطة الفلسطينية فيما كان المصاب الثالث مواطنا كان يمر بالقرب من المنطقة ، المصادر الطبية اوضحت انه تم نقل كافة المصابين الى المستشفى لتلقي العلاج.

ووقعت الاشتباكات في شارع عمر المختار بمدينة غزة بالقرب من المجلس التشريعي الفلسطيني حيث افاد مراسلنا ان اطلاق كثيفا للنيران سمع في المنطقة.

واوضح مراسلنا ان جهات عديدة من كافة الاطراف تعمل على تهدئة الاجواء واعادة الامور تحت السيطرة واكدت هذه الجهات ان اي احداث مؤسفة تقع لن تكون في صالح شعبنا الفلسطيني وستصب في مصلحة اسرائيل.

ودعت هذه الجهات جميع الاطراف الى حقن الدم الفلسطيني والحفاظ على الوحدة الوطنية.

واوضحت وزارة الداخلية الفلسطينية ان سبب الاشتباكات هو قيام مسلحين مجهولين كانوا في احد السيارات اقتربت من مركز الشرطة واطلقت النيران باتجاه المركز وباتجاه القوة التنفيذية ما اثار البلبلة بين الطرفين واندلاع هذه الاشتباكات.

واكدت الوزارة على ان تعليمات صدرت للقوة التنفيذية وباقي الاجهزة من مختلف القيادات الفلسطينية بضرورة ضبط النفس وعدم اطلاق النار.

وحذرت الوزارة ممن اسمتهم بالمشبوهين الذين يودون اثارة الفتن بين الطرفين من جديد.

واكد د. غازي حمد الناطق بإسم الحكومة الفلسطينية، في اتصال هاتفي مع مراسل معا في القدس، ان تبادل اطلاق النار الذي جرى في ساعة متأخرة من الليلة الماضية في مدينة غزة، كان بين افراد من القوة التنفيذية المساندة، وسيارة تقل مجهولين اطلقت النار ايضا على افراد من الشرطة الفلسطينية في المكان، ردوا هم الاخرين باطلاق النار في الهواء، نافياً بذلك التقارير التي تحدثت عن تبادل اطلاق نار بين افراد القوة المساندة، والشرطة الفلسطينية.

واكد د.حمد ان تعليمات مشددة اعطيت لافراد قوة المساندة، باطلاق النار فقط في حال الدفاع عن النفس.