الأحد: 16/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مؤسسة لجان العمل الصحي تجري انتخابات لمجلس ادارتها

نشر بتاريخ: 19/05/2006 ( آخر تحديث: 19/05/2006 الساعة: 19:03 )
رام الله- معا- اجرت الهيئة العامة لمؤسسة لجان العمل الصحي في مدينة البيرة اليوم انتخابات لمجلس ادارتها اسفرت عن فوز شذى عودة برئاسة المجلس فيما فاز ثمانية اعضاء من بين احد عشر عضوا ترشحوا لمجلس الادارة .

وكانت المؤسسة عقد مؤتمرها العام في قاعة سليم أفندي في مدينة البيرة بحضور أعضاء مؤتمرها العام إلى جانب عدد من ممثلي المؤسسات المحلية والدولية ووزارة الصحة وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة .

وأكد الدكتور أحمد مسلماني مدير عام المؤسسة في كلمته الترحيبية على تمسك المؤسسة بالقيم الإنسانية والديمقراطية التي تضمنتها وثيقة الاستقلال الفلسطيني مشددا على أهمية العمل والصمود للوصول الى دولة فلسطينية مستقلة .

وفي كلمة وزارة الصحة التي ألقاها وكيل الوزارة الدكتور عنان المصري نيابة عن الدكتور باسم نعيم وزير الصحة حيا فيها مؤسسة لجان العمل الصحي على تمسكها بقيم الديمقراطية مشيراً إلى الدور الفعال للمؤسسة في خدمة الشعب الفلسطيني الذي يمر بظروف استثنائية تحت احتلال استيطاني .

وقال" إن ما يعانيه شعبنا الفلسطيني من حصار ظالم جعل من النظام الصحي أكثر تهديداً بالانهيار", وأضاف " أنه يجب علينا جميعا كمؤسسات صحية رسمية وغير رسمية ترسيخ الشراكة والتكامل ممارسة ميدانية حقيقة لتحقيق استراتيجية وصول الخدمات الصحية لكل مواطن فلسطيني".

أما "ماجالي ثيل" ممثلة مؤسسة أكسور في فلسطين فاستعرضت في كلمة المؤسسات الدولية ذات العلاقة مع مؤسسة لجان العمل الصحي الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني من حصار واغتيالات وسرقة للأراضي وبناء لجدار الفصل , وقالت "ان مؤسسة لجان العمل الصحي هيئة نشطة في المجتمع الفلسطيني وأثبتت قدرة إبداعية في هذا المجتمع لتحقيق جهود ترمي لتخفيف المعاناة انطلاقا من ذات القيم التي نؤمن بها جميعا".

كما أشارت الى ان من يأتي الى فلسطين من المؤسسات الدولية يستطيع فعلا تشكيل صورة حقيقية عما يجري على الأرض وبالتالي يأخذ دوره في نقل هذه المعاناة الى العالم اجمع .

من جهتها اعلنت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية عن تبرع جميع العاملين فيها بأجرة يوم عمل للمحتاجين من المواطنين كمساهمة رمزية منها في تخفيف الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني.

وقال الدكتور عبد الرحمن التميمي منسق الشبكة في كلمته ان الشبكة بصدد البحث عن آلية لإيصال ريع هذا اليوم لمن يستحقه، وأضاف" إن العمل الأهلي الفلسطيني يمر بجملة من التحديات يقف في مقدمتها التفتت والتشرذم في الكيانية الفلسطينية وهو الأمر الذي لا يصب في مصلحة أحد بل يخدم العدو المتربص بهذا الشعب وحقوقه".

كما دعا للتصدي لمحاولات تهميش دور المجتمع الفلسطيني وتمييع مواقفه الوطنية من خلال التسلق على توجهاتها .

شبكة المستفيدين من خدمات المؤسسة أشادت بجهود العاملين في العمل الصحي لتقديم أفضل الخدمات لأكبر قطاعات ممكنة من الشعب الفلسطيني.

وقال صادق الخفش إن اخر إنجازات لجان العمل الصحي افتتاح عيادة لها في بلدة مردا بمحافظة سلفيت لتقديم خدمات صحية ل 2400 مواطن حرموا على مدى سنوات الانتفاضة من الخدمة الصحية.

من جهته حذر نقيب الأطباء الفلسطينيين الدكتور يحيى شاور من مغبة استمرار الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني من قبل المجتمع الدولي واتهام الفلسطينيين بعدم استغلال الفرص مشيرا الى ان الواقع في وزارة الصحة مأساوي لا سيما وان 85% من الفلسطينيين يستفيدون من التأمين الصحي الفلسطيني وبعض هؤلاء المرضى بحاجة الى علاجات غالية الثمن خاصة مرضى السرطان.

وطالب باعتماد نظام البطاقة الصحية حتى لا تتكرر الفحوصات والأدوية لنفس المريض وبالتالي تهدر الأموال و شدد على أهمية التنسيق بين مقدمي الخدمات الصحية للارتقاء بالمستوى الصحي للمواطنين .

من جهته الدكتور نعيم ابو طير رئيس المؤسسة تحدث عن الظروف التي ينعقد بها المؤتمر العام للجان العمل الصحي في ظل الاحتلال وممارساته القمعية مع استمرار آلة القتل وسياسة التجويع والاعتقال وبناء الجدار المتواصل.

وحذر من خطورة انعكاس هذه الإجراءات على مختلف نواحي الحياة الفلسطينية وخاصة ارتفاع نسب الفقر والبطالة.وتأثيرها المباشر على صحة النساء والأطفال الأمر الذي يضاعف من مسؤوليات مقدمي الخدمات الصحية .

واستهجن ابو طير معاقبة الشعب الفلسطيني لممارسته حقوقه الديمقراطية بصورة نزيهه وشفافه ودعا المجتمع الدولي الخروج من دوامة التأثر بالمواقف الإسرائيلية التي لم ترق لها نتائج الانتخابات .

وبعد ذلك جرى التأكد من النصاب القانوني للمؤتمر وأعقبه تقديم التقريرين الإداري والمالي ومناقشتهما من قبل اعضاء الهيئة العامة ونوقش ادخال تعديلات على النظام الأساسي .
ومن ثم قدم رئيس واعضاء مجلس الإدارة استقالتهم وفتح باب الترشيح لعضوية منصب الرئاسة وهيئة المجلس. حيث تمت عملية انتخاب مجلس الادارة ورئيسه .