وزير الأوقاف يستنكر قيام قوات الاحتلال بالاعتداء على مسجد عناتا وحجز المصلين بداخله

نشر بتاريخ: 23/05/2006 ( آخر تحديث: 23/05/2006 الساعة: 13:27 )
القدس - معا - استنكر الشيخ نايف الرجوب وزير الأوقاف والشؤون الدينية، قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الاثنين بالاعتداء ومحاصرة مسجد قرية عناتا شمال شرق القدس المحتلة وحجز المصلين بداخله، وتعرضهم للتفتيش والتدقيق في هوياتهم.

وأوضح الرجوب بأن مسلسل الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات في فلسطين متواصل، ولم يتوقف حيث تقوم قوات الإسرائيلي بمنع المصلين من دخول المسجد الأقصى المبارك وكذلك منع رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي الشريف وبشكل متواصل.

كما استنكر وزير الأوقاف قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي، امس الاثنين، بفرض حظراً على وصول نواب مقدسين إلى المسجد الأقصى المبارك لمدة 15 يوم قابلة للتمديد، معتبراً هذا، اعتداء صارخ على الحرية الدينية والحرية الشخصية للمواطنين المقدسين، ومخالف لجميع الشرائع السماوية والقوانين الوضعية، ومحاولة إسرائيلية متكررة لطمس مدينة القدس وتهويدها وعزلها عن الأمتين العربية والإسلامية ومنع المواطنين الفلسطينيين الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك .

ودعا وزير الأوقاف الشعب الفلسطيني إلى رص الصفوف والوحدة لحماية المسجد الأقصى المبارك وكافة مقدساتنا والصلاة فيها واعمارها دائماً لحمايتها من المؤامرات الخطيرة والتي باتت تشكل خطراً حقيقياً على مقدساتنا في فلسطين.

وناشد الوزير الدول والشعوب العربية والإسلامية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وأحرار العالم بتحمل مسؤولياتهم، تجاه المقدسات الإسلامية في فلسطين، مطالبا الوقوف جنباً إلى جنب ليشكلوا سداً منيعاً يقف أمام الهجمة الاسرائيلية على المقدسات الإسلامية في فلسطين.