للمرة الثالثة على التوالي تستخدم القوات الاسرائيلي السلاح الاسفنجي ضد اهالي بلعين

نشر بتاريخ: 01/07/2005 ( آخر تحديث: 01/07/2005 الساعة: 21:52 )
رام الله-معا- للمرة الثالثة على التوالي استخدمت القوات الاسرائيلية اليوم الجمعة 1/7/2005 سلاحها الاسفنجي الجديد ضد المتظاهرين في قرية بلعين غرب مدينة رام الله خلال خروجهم في مسيرتهم الاعتيادية بعد صلاة الجمعة .
ويؤدي السلاح الاسرائيلي الجديد الى تمزق في الانسجة ويؤدي الى اصابة بالغة ونزيف حيث اضطر الشاب اشرف ابو رحمة الى اجراء عملية جراحية في مستشفى الشيخ زايد في مدينة رام الله بعد اصابه بالسلاح الاسفنجي الى جانب اصابة مواطن معاق على كرسي متحرك بنفس السلاح باصابه بكتفه مما اضطر الى نقله للمستشفى للعلاج .
وكان اهالي بلعين قد خرجوا بعد صلاه الجمعة في مسيرتهم الاسبوعية الاعتيادية للاحتجاج على اقامة الجدار الفاصل على اراضي القرية ومصادرة الاف الدونمات
ويتميز اهالي القرية بابتكارهم افكار جديدة للاحتجاج فاليوم ارتدى المشاركين في المسيرة قمصان بيضاء عليها بقع حمراء تمثل الدماء مكتوب عليها باللغات الانجليزية والعربية والعبرية شعار "جداركم يمزقنا "
ولاحقت القوات الاسرائيلية المتظاهرين الى وسط القرية من الجهة الجنوبية تحت اطلاق نار كثيف والغاز المسيل الدموع والسلاح الاسفنجي مما ادرى الى اصابة 18 شخصا منهم 4 من المتضامنيين الاجانب واعتقال 5 اخرين افرج عنهم في وقت لاحق .