قاضي القضاة يدين أكاذيب وأضاليل الإسرائيلي نيسيم دانه حول القدس والمسجد الأقصى المبارك

نشر بتاريخ: 24/05/2006 ( آخر تحديث: 24/05/2006 الساعة: 14:40 )
القدس ـ معا - أدان الشيخ تيسير رجب التميمي، قاضي القضاة رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، ما وصفه بأكاذيب وأضاليل الإسرائيلي نيسيم دانه التي نشرت في جريدة القدس في 23/5/2006م حول معجزة الإسراء والمعراج ومكانة القدس والمسجد الأقصى المبارك عند المسلمين.

وقال التميمي:" إن أكاذيب هذا الباحث نابعة من العقيدة القائمة على تجاهل وجود الشعب الفلسطيني وإنكار حقوقه في أرضه ومقدساته"، مشيرا ان الكل يذكر المقولة الاسرائيلية الشهيرة عن فلسطين (ارض بلا شعب لشعب بلا ارض) حيث أغفلت وجود شعب كامل بأكمله، بل عملت على تهجيره من أرضه وإخراجه من دياره بقوة السلاح إلى أرض الشتات.

واكد التميمي ان معجزة الإسراء والمعراج في القدس، حقيقة لا يتطرق إليها أدنى شك على الإطلاق، حيث أكدت الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الصحيحة إثبات وقوعها وحدوثها في المسجد الأقصى في القدس دون سواها وهي جزء من عقيدة المسلمين ومن الأمور المعلومة من الدين.

أما لماذا يحرص هذا العابث نيسيم دانه على التشكيك بهذه البديهيات والمسلمات فذلك لأغراض وأهداف سياسية ولدعم الادعاءات اليهودية الباطلة في القدس والمسجد الأقصى وبالأخص في هذا الوقت الذي تشتد فيه المؤامرة لتدمير المسجد الأقصى وتهويد مدينة القدس وطمس معالمها العربية الإسلامية وإغلاقها في وجه المسلمين وعزلها عن محيطها الفلسطيني والعربي الإسلامي بجدار الفصل العنصري البغيض، ولكن رغم كل هذه الأكاذيب والمؤامرات ستبقى القدس عربية إسلامية وسيظل المسجد الأقصى شامخا بفضل الله ثم مرابطة شعبنا الفلسطيني وصموده واستبساله في الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك و القدس الشريف عاصمة دولتنا الفلسطينية المستقلة.