الناطق ياسم فتح: سلطات الاحتلال تتحمل المسؤولية الكاملة عن استشهاد المواطن شحادة ابو محيسن في ابو ديس امس

نشر بتاريخ: 24/05/2006 ( آخر تحديث: 24/05/2006 الساعة: 17:26 )
القدس - معـــــــاً - على لسان الناطق الاعلامي بإسمها عبد القادر الخطيب حملت حركة "فتح" في القدس سلطات الاحتلال العسكرية المسؤولية الكاملة عن استشهاد المواطن شحادة احمد محسن (53 عاماً ) من بلدة ابوديس - جنوب شرق القدس المحتلة - والذي قضى بالامس عند الحاجز العسكري المقام على مدخل حي الشيخ سعد- بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه بالضرب بينما كان يحاول الوصول الى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج .

ووصف الخطيب الحادث بأنه " جريمة" محذراً من ان حواجز التفتيش على مداخل القدس المحتلة، باتت مصائد موت للمرضى، وللنساء الحوامل اللواتي لم يتمكن من الوصول الى مشافي المدينة المقدسة لتلقي العلاج وهو ابسط الحقوق التي كفلتها القوانين والاعراف الدولية .

واشار الناطق الاعلامي بإسم حركة فتح في القدس ان اعتداء الامس على الشهيد شحادة محسن ، ليس الاول الذي يقترفه جنود الاحتلال ، فقد سبق ان وقعت اعمال تنكيل مماثلة بحق مرضى ومسنين ، وشبان كان اكثرها وحشية ارغام جنود الاحتلال احد المواطنين من قلنديا على تجرع بولهم - قبل نحوعامين - اضافة الى جريمة التنكيل البشعة بحق ثلاثة عمال فلسطينيين قرب العيزرية قبل نحو عامين ايضاً - والتبول عليهم ايضاً .

ونوه الخطيب الى النساء الفلسطينيات كن ايضاً ضحايا هذه الحواجز ، حيث سجلت عند بعض هذه الحواجز حالات وفاة لمواليد لم تتمكن امهاتهن من الوصول الى مستشفيات القدس للولادة فيها كما حدث قبل عام على الحاجز على مدخل مخيم شعفاط - شمال القدس - مما ادى في حينه الى وفاة رضيعه.

واعتبر الخطيب هذه الاحداث جميعاً جرائم يحاسب عليها القانون المحلي والدولي ، وقال :" الحالة فيما يتعلق بالمواطن الشهيد شحادة تكتسب اهمية خاصة بالنظر الى ان وفاه على هذا النحو تسلط الضوء على قضية نحو الفي نسمة يقطنون في حي الشيخ سعد لا يتمكنون من الانتقال حتى الى اقاربهم في الشطر الآخر من البلدة اي في " جبل المكبر" .... حتى انهم يضطرون الى اجراء مراسم دفن مرتين لموتاهم بسبب وجود المقبرة الرئيسية في الشطر الواقع ضمن الحدود المصطنعة لبلدية الاحتلال في القدس.

واضاف:" الحال ايضاً بالنسبة للاعراس، فمواكب العرس من الشيخ سعد الى" المكبر " غالباً ما تتوقف عند الحاجز المقام على جبل الشيخ سعد ، ما يخلق مصاعب انسانية تهدد نسيج الحياة اليومي للمواطنين ويخرق الحقوق الاساسية للانسان الفلسطيني .

ودعا الناطق بإسم حركة " فتح " في القدس الى محاكمة جنود الاحتلال الذين تسببوا بمقتل المواطن شحادة محسن ، وكذلك معاقبة جميع المسؤولين الاسرائيليين الذين يتحملون مسؤولية مباشرة عن اعمال القتل والتنكيل التي يقترفها جنودهم على الحواجز، ومنع انتقال المرضى ، والحوامل ، وحتى تلاميذ المدارس .