مؤسسة الاقصى تدعو لشد الرحال للمسجد الاقصى اليوم ردا على موافقة المحكمة العليا لامناء جبل الهيكل بالدخول الى باحاته

نشر بتاريخ: 24/05/2006 ( آخر تحديث: 24/05/2006 الساعة: 23:39 )
القدس - معا - ادانت الحركة الاسلامية في اراضي فلسطين المحتلة عام 48 موقف المحكمة العليا الاسرائيلية الذي مهّد لأن توافق الشرطة على دخول من يطلقون على أنفسهم"أمناء جبل الهيكل" إلى داخل حرم المسجد الأقصى صباح يوم غدٍ الخميس بمناسبة ما يسمونه"يوم القدس".

ووجهت الحركة نداء لكل الجماهير العربية والفلسطينية في الداخل وفي القدس الشريف لشدّ الرحال والرباط غداً منذ ساعات الصباح الباكرة في المسجد الأقصى المبارك.

كما وجهت الحركة نداء عاجلا لجامعة الدول العربية ولمنظمة المؤتمر الإسلامي بضرورة اخذ دورها مما وصفته بالتطور الخطير جداً والذي يهدد الاقصى.

وادانت الحركة موقف الشرطة الاسرائيلية بالسماح لهذه الجماعة المتطرفة باقتحام المسجد الأقصى اضافة الى ادانة موقف المؤسسة الإسرائيلية بأذرعها المختلفة محملة اياها كامل المسؤولية لأي طارئ أو مكروه قد يطال المسجد الأقصى المبارك.

من جهتها قالت مؤسسة الاقصى لاعمار المقدسات انها ستسير الحافلات نحو المسجد الاقصى عبر " مسيرة البيارق" منذ ساعات الصباح الباكر للرباط في المسجد وباحاته.

وكانت الاذاعة الاسرائيلية قد قالت ان الشرطة الإسرائيلية في القدس أعلنت امس الأربعاء عن موافقتها على اقتحام أعضاء منظمة "أمناء جبل الهيكل" اليهودية اليمينية المتطرفة المسجد الاقصى غدا الخميس .

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية العامة فإن الشرطة وافقت على السماح لنشطاء هذه المنظمة باقتحام المسجد الأقصى "خلال ساعات الزيارة العادية" - حسب قولهم - وذلك "بمناسبة يوم القدس"، وهو اليوم الذي يحتفل به الاسرائيليون بإحتلالهم شرقي القدس عام 1967م.

وجاء إعلان الشرطة في أثناء نظر المحكمة العليا الإسرائيلية في التماس تقدم به جرشون سلمون وبعد ان طالب قضاة المحكمة الفريقان بالتوصل إلى اتفاق بينهما.