الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزراء خارجية الدول الصناعية يدعون لفرض حصار شامل على ايران

نشر بتاريخ: 30/03/2010 ( آخر تحديث: 30/03/2010 الساعة: 15:50 )
بيت لحم- معا- دعا وزراء خارجية الدول الصناعية الثماني، مجلس الامن الدولي الى فرض حصار شامل على ايران، وذلك لوقف برنامجها النووي وعدم تمكينها من امتلاك السلاح النووي، في الوقت الذي اعلنت تركيا معارضتها فرض حصار شامل على ايران ودعم استمرار الجهود الدبلوماسية للخروج من الازمة.

وبحسب ما نشرت مواقع الصحف العبرية صباح اليوم الثلاثاء فان وزراء خارجية الدول الصناعية المجتمعين في كندا دعوا الى تبني موقف حازم وواضح من ايران، وذلك بسبب استمرار تهرب ايران من الالتزامات الدولية ومحاولتها لكسب مزيد من الوقت.

واكدت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون انه يجب منع ايران من امتلاك السلاح النووي، حيث يوجد دعم كبير من العديد من الدول لفرض حصار شامل على ايران لوقف برنامجها النووي، خاصة المانيا وفرنسا وبريطانيا وايطاليا واليابان وكذلك روسيا، واكدت انه يوجد تطور على موقف الصين الذي كان يتردد في دعم اتخاذ هذا القرار، ولكن يوجد انفراج مؤخرا على الموقف الصيني والذي لن يمنع اصدار قرار من مجلس الامن بفرض عقوبات شاملة وحصار على ايران.

وبهذا السياق فقد استغل رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان المؤتمر الصحفي مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل يوم امس، ليعلن موقف تركيا المعارض لفرض الحصار الشامل على ايران والتمسك بالحلول الدبلوماسية للتوصل لتفاهم دولي مع ايران بخصوص الملف النووي.

وقد جاء تصريح اردوغان امام ميركل التي اعلنت مواقف صريحة وواضحة بضرورة فرض عقوبات شاملة على ايران، حيث اكد امامها "ان السلاح النووي يشكل خطرا في المنطقة ولكن ليس فقط من ايران، حيث تمتلك اسرائيل السلاح النووي الامر الذي يتطلب ايضا موقفا دوليا من اسرائيل، حيث تساءل اوردغان لماذا لايفرض مجلس الامن عقوبات على اسرائيل؟ لذلك يجب التروي في الامر ومنح الجهود الدبلوماسية فرصة لان فرض العقوبات لن يستطيع ايقاف البرنامج النووي الايراني".