الخميس: 18/08/2022
خبر عاجل
‏الهلال الاحمر لمعا : استشهاد مواطن برصاص الاحتلال في نابلس

جامعة النجاح الوطنية تشارك في الاجتماع النهائي لمشروع التراث الثقافي اليرومتوسطي

نشر بتاريخ: 02/07/2005 ( آخر تحديث: 02/07/2005 الساعة: 14:27 )
نابلس - معا - قام الدكتور علي عبد الحميد مدير مركز التخطيط الحضري والإقليمي في جامعة النجاح الوطنية بتمثيل الجامعة في الاجتماع الرابع والختامي لمشروع التراث الثقافي اليرومتوسطي (Euromed Heritage) الذي عقد في مدينة Lecce الإيطالية مطلع الأسبوع الحالي، حيث تشارك جامعة النجاح في هذا المشروع منذ العام 2001 ويتناول موضوع توثيق الترات الثقافي في دول حوض البحر المتوسط من خلال بناء قاعدة معلومات مشتركة وإنشاء موقع الكتروني وتنظيم دورات تدريبية متخصصة.ويعتبر هذا المشروع احد المشاريع المنبثقة عن اتحاد الجامعات اليرومتوسطية (Unimed) الذي تشارك الجامعة في عضويته، إضافة إلى مشاركة الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة في عضوية اللجنة الاستشارية العليا للاتحاد، وقد حضر الاجتماع عمدة مدينة Lecce، البروفسور (Franco Rizzi) رئيس اتحاد الجامعات اليرومتوسطية (Unimed) والدكتور (Roberto Albergoni) نائب رئيس الاتحاد، إضافة إلى ممثلي الجامعات والمراكز والهيئات المشاركة في المشروع وعددها 21 جهة من دول حوض البحر الأبيض المتوسط.
وتناول الاجتماع مناقشة وتقييم المراحل السابقة للمشروع واستعراض الأنشطة التي أنجزت من قبل الدول المشاركة. وكذلك مناقشة علاقة المشروع بالمشاريع الأخرى التي يشرف عليها اتحاد الجامعات (Unimed). كما تم مناقشة استدامة واستمرارية المشروع من خلال مقترح تأسيس هيئة جديدة تعنى بتوثيق وحماية وتقييم التراث الثقافي في منطقة حوض البحر المتوسط تحت اسم (HERIMED). هذه الهيئة الجديدة سيتم الإعلان عن تأسيسها خلال شهر أيلول 2005 القادم وتضم في عضويتها جميع الإطراف المشاركة في مشروع (Euromed).
ومن أهم أهداف هذه الهيئة دعم وتعزيز سياسات الحفاظ على التراث الثقافي اليرومتوسطي على المستويين الدولي والوطني. كذلك ضمان استدامة التدخل في الحفاظ على التراث الثقافي اليرومتوسطي من خلال الأنشطة والمشاريع المختلفة. كما وتهدف إلى تعزيز ودعم الحوار المتبادل حول القضايا المتعلقة بالحفاظ على التراث الثقافي بين الدول الأعضاء. وأيضاً تعزيز وتطوير استخدامات التكنولوجيا ونظم المعلومات في موضوع الحفاظ وإدارة التراث الثقافي اليرومتوسطي.
وسوف تقوم الجامعة من خلال مركز التخطيط الحضري ووحدة الحفاظ المعماري في الفترة القريبة القادمة بوضع الإطار الخاص بتأسيس مكتب وطني للهيئة الجديدة من خلال التنسيق مع الوزارات والمؤسسات والمراكز الفلسطينية المعنية بموضوع الحفاظ على التراث الثقافي.