الثلاثاء: 21/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

رسالة الحقوق :الاحتلال يمعن بارتكاب المزيد من الجرائم بحق الأسرى

نشر بتاريخ: 30/05/2006 ( آخر تحديث: 30/05/2006 الساعة: 19:01 )
غزة - معا ناشد الأسير إيهاب الطيطى جميع المؤسسات الحقوقية المحلية والعالمية بالعمل الجاد والمتواصل لوضع آلية لحل قضية الأسرى وإنهاء ملفهم في أسرع وقت ممكن.

جاء ذلك خلال زيارة قامت بها محامية مركز رسالة الحقوق حنان إبراهيم لسجن نيتسان التقت الأسير إيهاب احمد الطيطي الذي أدلي بإفادة حول ظروف اعتقاله قائلاً:"أن قوات الجيش قامت بتوقيف سيارة عمومية كنت أنا و أخي بداخلها وقاموا بإنزالنامنها واخذوا هوياتنا بتاريخ1/3/2006 وبعد التدقيق في الهويات قاموا باعتقالي
وقيدوني واعصبوا عيوني وهددوني بإطلاق النار على إذا تحركت وبعدها قام جنود
الاحتلال بنقلي إلى مركز للتحقيق في مستوطنة معالي ادوميم وبقيت فيها مدة 3
ساعات وهددوني باعتقال باقي أفراد عائلتي وبعدها قام جنود الاحتلال والضابط
المسئول بوضعي في العراء وكان الجو بارد شديد البرودة وعدها نقلوني إلى
المسكوبية وهناك قام جنود الاحتلال بتفتيشي عاريا من الملابس وبقيت هناك ليله
ثم نقلوني إلى سجن عسقلان وهناك بدء مشوار التحقيق المرير الذي لا يقدر علية
بشر حيث استمر التحقيق معي مدة 7 أيام وأثناء التحقيق قاموا بضربي بشدة حيث كان التحقيق عنيفاً ومتواصل وكانوا دائماً يهددوني بكسر الظهر خلال التحقيق ،
وبعدها نقلوني لسجن بئر السبع وبقيت هناك فتره وبعدها اعادونى إلى سجن عسقلان وبقيت في الزنازين منذ تاريخ اعتقالي إلى 6/4/2006 وأنا في الزنازين تعبت كثيرا ونقلوني إلى الطبيب وأعطاني دواء لتطهير المسالك البولية وإنني أعانى من آلام في الأسنان وإدارة السجن ترفض أن تقدم لي العلاج اللازم وطالبت عدة مرات من إدارة السجن أن تنقلني إلى الطبيب ولكن لا حياة لمن تنادى .
وخلال الشهادة التي أدلي بها الأسير لمحامية مركز رسالة الحقوق طلب من الجهات
المعنية أن تتدخل لدى إدارة السجن لتوفير العناية الطبية لهم وتقديم العلاج
المناسب وأضاف الأسير إيهاب أن ما تقدم عليه قوات الاحتلال من ممارسة للتعذيب الجسدي والنفسي على الأسرى أثناء فترة الاعتقال والتحقيق لهو شيء مروع ومنافي للقيم والمبادئ الأخلاقية لان معاملتهم الإنسانية للأسرى تثبت ذلك ويؤدى إلى أمراض نفسية شديدة لدى الأسرى .

من جهته ناشد مركز رسالة الحقوق جميع المسئولين والمعنيين بقضية الأسرى بعدم الانشغال عن قضية الأسرى وجعلها علي سلم أولوياتهم ونناشد منظمة الصليب الأحمربالعمل علي تحسين أوضاع الأسرى المعيشية داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

كما دعا المجتمع الدولي بمواصلة الجهود في الضغط علي حكومة الاحتلال للعمل علياحترام حقوق الأسرى في السجون والعمل الفوري علي إطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين.