الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الأمم المتحدة تناشد المجتمع الدولي تقديم مساعدات عاجلة للشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 01/06/2006 ( آخر تحديث: 01/06/2006 الساعة: 03:09 )
بيت لحم - معا - رفعت الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية اليوم من المبلغ المطلوب لمساعدة الشعب الفلسطيني بنحو 80% من 215 إلى 385 مليون دولار، وذلك بسبب الوضع الإنساني المتدهور في الأراضي الفلسطينية المحتلة والذي من المتوقع أن يزداد سوءا خلال الأشهر القادمة.

وذكر مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في تقرير نشره مركز انباء الامم المتحدة على الانترنت أن المبلغ يهدف إلى رفع المعاناة عن كاهل الفلسطينيين بسبب البطالة وتقديم المساعدات الغذائية والرعاية الصحية لآلاف الأسر.

ويعاني الفلسطينيون بسبب الأزمة المالية التي تواجه الحكومة منذ وصول حركة حماس إلى السلطة وامتناع الدول المانحة عن تقديم دعمها المباشر للسلطة، كما جمدت إسرائيل تحويل العائدات والضرائب المستحقة للفلسطينيين، والتي تشكل نحو 50% من ميزانية السلطة الفلسطينية.

كما تسببت الأزمة المالية في عدم قبض نحو 152.000 موظف، يعولون نحو مليون شخص، لمرتباتهم منذ شباط/فبراير الماضي.

وأشار مكتب الشؤون الإنسانية إلى أنه في حالة استمرار الوضع على ما هو عليه، فإن الناتج القومي الإجمالي سينخفض بنحو 25% مع نهاية عام 2006.

ومن المتوقع ارتفاع معدلات الفقر كما أن 70% من القوة العاملة في قطاع غزة لن تكون قادرة على العمل.