الخميس: 22/10/2020

تحت عنوان لا سلام مع الجدار والاستيطان نظمت اللجان الشعبية مسيرة سلمية يوم الاربعاء6/7/2005 في يطا

نشر بتاريخ: 02/07/2005 ( آخر تحديث: 02/07/2005 الساعة: 19:30 )
الخليل-معا-في بيان اصدرته اللجان الشعبية الفلسطينية واللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان وصل وكالة معا نسخة منه وتحت شعار ( لا سلام مع الجدار والاستيطان)، اعلنت اللجان في بلدة يطا عن تنظيم اعتصام شعبي وجماهيري حاشد بمنطقة منيزل جنوب شرق يطا احتجاجاً على اقامة الجدار العنصري وعلى التوسع الاستيطاني وذلك ظهر يوم الاربعاء القادم الموافق (6/7/2005) فوق اراضي قرية منيزل المهددة اراضيها بالجدار والاستيطان .
ومن جهته جدد الامين العام للجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي دعوته الى تفعيل الجهد والعمل الشعبي والجماهيري المناهض لاقامة جدار الضم الفاصل والمناهض للاستيطان على امتداد ساحات الوطن الفلسطيني في كافة المواقع مؤكداً على ضرورة تشكيل المزيد من اللجان الشعبية المتخصصة في مقاومة الجدار والاستيطان في كافة المواقع المهددة اراضيها لغول الاستيطان وجدار الضم ، واشاد الشيوخي من جديد بالمقاومة للجدار الفاصل في مناطق القدس و بلعين ومرده والزاوية ومنيزل والرماضين وبيت اولا وبيت عوا والعديد من المواقع الذين شكلوا نماذج يحتذى بها في مقاومة الجدار .
وانتقد الشيوخي التقصير الحاصل من قبل المسئولين الفلسطينيين ومن أصحاب العلاقة مطالباً بالمزيد من التضامن الفاعل لكافة المواقع المتضررة والمهددة بالجدار والاستيطان على كافة المستويات وثمن الجهود التضامنية لبعض المجموعات من حركات وأحزاب السلام الإسرائيلية والمتضامنين الدوليين مع اهلنا في العديد من المواقع داعياً وصول اعداد كبيرة من المتضامنين الاسرائيلين والدوليين ظهر يوم الاربعاء القادم 6/7/2005 الى قرية منيزل جنوب شرق يطا للمشاركة في الاعتصام وبالمسيرة السلمية المقرر انطلاقها ظهراً بعد الاعتصام وإقامة صلاة الظهر هناك .