التجمع الوطني لأسر شهداء يعتزم القيام بخطوات تصعيديه لعدم تنفيذ الشق المالي من قانون رعاية اسر الشهداء

نشر بتاريخ: 04/06/2006 ( آخر تحديث: 04/06/2006 الساعة: 19:37 )
غزة - معا- أكد التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين اليوم عزمه على القيام بخطوات تصعيدية ميدانية في مختلف محافظات الوطن ، بسبب عدم تنفيذ الشق المالي من قانون رعاية اسر الشهداء الذي صادق عليه المجلس التشريعي السابق ، واقره الرئيس عباس ووزير المالية السابق للتنفيذ في كانون الثاني لعام 2006م .

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده التجمع الوطني في مقره بالبريج وسط قطاع ، بحضور عدد من أهالي الشهداء وأعضاء التجمع لدراسة أوضاع اسر وذوى الشهداء الذين يعانون من أوضاع صعبة جراء الحصار الغاشم على شعبنا .

و أكد عضو مجلس الإدارة لتجمع أسر شهداء فلسطين حسن أبو لبدة ان الشهداء أكرم منا جميعا وان الكل يتحدث باسم الشهداء لكن كل ذلك شعارات دون فعل حقيقي لأسر الشهداء بمعنى الكلمة ،.
.
وشدد أبو لبدة بان التجمع سيعمل بكل إمكانياته من اجل استكمال مشروع تنفيذ هذا القانون من اجل توفير العيش بكرامة لهؤلاء الأسر ، قائلاً "من يتنكر لحقوق اسر الشهداء هو مجرم بحق نفسه وبحق شعبه ولن يغفر له شعبه هذه الخطيئة النكراء " .

وناشد أبو لبدة الكتل البرلمانية في التشريعي بالعمل الجاد للمصادقة على مواد القانون والتي تتمثل في توفير التعليم والتأمين الصحي والإسكان والتعويض والتوظيف لأبناء الشهداء .