الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللجان الشعبية للمراة الفلسطينية تنظم ندوة نسوية تثقيفية بالتعاون مع جمعية سيدات الجوايا الخيرية في يطا

نشر بتاريخ: 04/06/2006 ( آخر تحديث: 04/06/2006 الساعة: 22:15 )
الخليل -معا- نظمت اللجان الشعبية للمراة الفلسطينية بالتعاون مع جمعية سيدات الجوايا الخيرية ندوة نسوية تثقيفية في قاعة الجمعية بمنطقة الجوايا شرق بلدة يطا في محافظة الخليل، بحضور حشد نسوي كبير تحت عنوان " المراة الفلسطينية وافاق المستقبل " .

وفي بداية الندوة رحبت منسقة اللجان الشعبية للمرأة الفلسطينية لمنطقة الكرمل في يطا ورئيسة جمعية سيدات الجوايا الخيرية مريم ابو عرام خلال كلمتها بالحضور، مشيدة بنضالات المراة الفلسطينية.

وشرحت مريم الظروف الصعبة التي يعيشها اهالي منطقة الجوايا والكرمل نتيجة لاعتداءات مستوطيني "كرمائيل" الواقعة شرق منطقة يطا والجوايا والكرمل، مؤكدة بان السكان يعيشون في جحيم نتيجة لاعتداءات الاستيطانية والحصار المفروض على شعبنا.

واكدت ابو عرام على ضرورة تظافر الجهود لدعم صمود المواطنين في المناطق النائية شرق بلدة يطا والمناطق الاخرى والمهدده بالمصادرة والاستيطان.

والقى شاهر الحسيني منسق الانشطة والفعاليات للجان الشعبية في محافظة الخليل كلمة اشاد خلالها بصمود اهالي يطا وبمواجهتهم للاخطار الاستيطانية، مؤكداً على ضرورة دعم المزارعين والعودة للارض وتعزيز الصمود بشتى الوسائل الممكنه.

وقدم الحسيني شرحا عن برامج اللجان الشعبية الهادفه للتخفيف من معاناة المواطنين، ودعم صمود القاطنين على خطوط التماس مع الاستيطان، مشيداً بدور المراة الفلسطينية في الحفاظ على الحقوق الوطنية ومشاركتها الرجل جنباً الى جنب في تحمل المسؤوليات ومواجهة الاخطار والتحديات الاستيطانية.

وبعدها القت منسقة اللجان الشعبية للمراة في محافظة الخليل جميلة ابو منيفه كلمة اكدت خلالها على ضرورة صقل شخصية المراة الفلسطينية وتطويرها وتعزيزها لتكون فاعلتاً في كافة المراحل النضالية والكفاحية، مشيده بدور المراة في المراحل السابقة .

وفي نهاية الندوة تم وضع العديد من التوصيات التي شملت على ضرورة دعم المراة في المناطق النائية والمهدده بالاستيطان بالمشاريع التنموية الصغيرة والمتوسطة وضرورة العمل على تعزيزها بالمواضيع الثقافية والصحية والاجتماعية والتنموية من ندوات ومحاضرات وورش عمل وتوعية صحية ونفسية واجتماعية وفي شتى ميادين المعرفة .