الخميس: 25/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

في ذكرى اليوم العالمي لضحايا العنف من الأطفال الأبرياء دعوة لرفع الظلم عن أطفال فلسطين

نشر بتاريخ: 07/06/2006 ( آخر تحديث: 07/06/2006 الساعة: 17:10 )
غزة- معا- اكد برنامج غزة للصحة النفسية على نتائج الدراسات البحثية التي التي تربط بين العلاقة بين العنف وتأثيراته الصادمة من جهة وسلوك الأطفال السلبي وعلى طريقة تفكيرهم فيما يتعلق بالسلم السياسي والاجتماعي من جهة اخرى.

واوضح برنامج غزة للصحة النفسية على حقيقة أن هؤلاء الأطفال الفلسطينيين الأبرياء هم ضحايا العنف بشتى أشكاله من قتل وجرح و سجن وفقدان وحصار إقتصادي ومادي.

وأضاف" لقد أدى تراكم الأشكال المختلفة من العنف عبر سنوات طويلة من تعرض الأطفال الفلسطينيين للتجارب الصادمة إلى ظهور أشكال عنيفة من السلوك وارتفاع العنف الاجتماعي لديهم في المدرسة وبين أقرانهم وفي مجالات اجتماعية عديدة أخرى مؤكداً على أهمية أن يعير المجتمع الدولي اهتماماً خاصا بالأطفال ضحايا العنف و خصوصاً في فلسطين والعراق وأفغانستان وجميع بقاع الأرض التي ترزح تحت نير العنف.

وأكد البرنامج أيضا على أن تجاهل مثل هذه القضايا يعتبر انتهاكا لاتفاقية حقوق الطفل وعنفا ضد الأطفال كما هو منصوص عليه في الاتفاقية.

ودعا البرنامج المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان إلى الضغط على إسرائيل كدولة محتلة لوقف عدوانها المتصاعد ضد الفلسطينيين وإعادة فتح المعابر والسماح بحرية حركة البضائع والأدوية والتي عادة ما يكون الأطفال والمرضى أكثر المتضررين من نقصها مطالبا أن يعمل بإخلاص من أجل إيقاف كل أشكال العنف المباشر على الأطفال وكذلك مراقبة وتوثيق كل الاعتداءات عليهم.

وأيضا بدعم برامج التأهيل من أجل تمكين الأطفال ودمجهم من جديد في المجتمع من أجل ضمان حقهم في الحماية من العواقب السلبية للعنف والعمليات العسكرية من أجل الحفاظ على سلامتهم النفسية والاجتماعية وتمتعهم بمستقبل مشرق.