السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

دليل في كراسة اسرائيلية لتبرئة اليهود من دم المسيح

نشر بتاريخ: 08/06/2006 ( آخر تحديث: 08/06/2006 الساعة: 18:15 )
القدس- معا- وزعت القنصلية الإسرائيلية أخيرا كراسة اعلامية خاصة على جموع المسيحيين الكاثوليك في ارجاء العالم لغرض تحسين العلاقات معهم من خلال تبرئة ساحة اليهود من صلب السيد المسيح عليه السلام.

وحسب صحيفة معاريف فان الكراسة تتضمن "الدليل التاريخي" على ان اليهود، وتحديداً يهود هذا العصر، ليسوا متهمين بقتل المسيح،.

وتعتمد القنصلية في دعايتها على الوثيقة التاريخية التي صدرت عام 1965 عن الفاتيكان وتبرئ اليهود كجماعة من دم المسيح، وهي الوثيقة التي اعتبرتها اسرائيل تحولاً مفصلياً في علاقات الكنيسة الكاثوليكية باليهود، على رغم ان الكنيسة ما زالت ترى ان جهات يهودية محددة تسببت في قتل المسيح وتوجه التهمة اليها فقط «لكن لا يمكن تحميل كل اليهود الذين عاصروا المسيح او الذين يعيشون اليوم المسؤولية عما حصل له في درب الأمة».