الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاتحاد الاوروبي يدرس تقليص المساعدات للسلطة في حال تعثرت المفاوضات

نشر بتاريخ: 24/05/2010 ( آخر تحديث: 25/05/2010 الساعة: 14:03 )
بيت لحم- معا- نقلت مصادر اسرائيلية عن ممثل الاتحاد الاوربي في القدس ، كريستيان برغر ، قوله اليوم " الاثنين " ان الاتحاد قد يعيد النظر في المساعدات المالية التي يقدمها للسلطة الفلسطينية في حال عدم حدوث تقدم في المفاوضات مع اسرائيل .

واضاف ممثل الاتحاد الاوروبي " ان الاتحاد سيدرس امكانية تلقيص المساعدات المالية المقدمة للسلطة والبالغه 300مليون يورو سنويا والمخصصة لمساعدة الفلسطينيين على اقامة دولة مستقلة وان الوفد البرلماني الاوروبي الذي سيزور اسرائيل والسلطة هذا الاسبوع قد يسأل " اذا لم نر في النهاية دولة اذا ماذا نفعل بالاموال المقدمة ؟ ".

واعرب برغر عن اعتقاده بامكانية زيادة المساعدات في حال حدث اختراق في المفاوضات الجارية حاليا في اشارة واضحة لربط المساعدات بالموقف السياسي وتطوراته .

واشار برغر الى ان 71 مليون يورو من رزمة المساعدات الاوروبية مخصصة لدعم خطة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض لاقامة مؤسسات الدولة الفلسطينية المستقلة وان الخطة المذكورة تتقدم وفق المخطط المرسوم لكن من المتوقع ان يطالب سلام فياض بمساعدة اضافية لتغطية العجز في الميزانية .

ومن المقرر ان يبحث الاتحاد الاوروبي قريبا ميزانيته للاعوام 2013- 2020 فيما قال سفير الاتحاد الاوروبي لدى اسرائيل اندرو ستانلي بانه يوجد نقاش داخل الاتحاد فيما اذا كانت الميزانية القادمة ستهتم بتخفيض معدلات الفقر او تتهتم بتحقيق مصالح الاتحاد الجيوسياسية .