الإثنين: 27/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الحركة الاسلامية في قباطية تستنكر جرائم الاحتلال في غزة وتدعو المنظمات الدولية الى التحرك العاجل لوقفها

نشر بتاريخ: 11/06/2006 ( آخر تحديث: 11/06/2006 الساعة: 17:35 )
جنين -معا- اكدت الحركة الاسلامية في قباطية أن قوات الاحتلال تضرب بعرض الحائط كافة المواثيق والمعاهدات الدولية باستهداف المدنيين العزل واغتيال المقاومين الفلسطينيين، وفرض الحصار، واقتحام المدن واعتقال المواطنين، ومواصلة بناء جدار الفصل العنصري .

واشارت الحركة الاسلامية في بيام وصل معا نسخة منه إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تنفذ جرائمها بحق النساء والأطفال الفلسطينيين في ظل الحصار الدولي المفروض على الشعب الفلسطيني.

ودعا البيان المجتمع الدولي ومنظماته الحقوقية والإنسانية إلى التحرك الدولي والعاجل للضغط على دولة الاحتلال، لوقف جرائمها، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، ومحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين وتقديمهم للمحاكمة.

وأضاف البيان: "ما يجري من تصعيدٍ ومخاطر تحيق بوضعنا يتطلّب تعزيز وحدتنا الوطنية، ورصّ صفوفنا ونبذ الخلافات وتغليب المصالح الوطنية العليا لشعبنا لمواجهة هذا التصعيد الإجرامي الخطير، والذي يتطلب أيضاً من أمتنا العربية والإسلامية اتخاذ المواقف التي ترتقي إلى مستوى ما يتعرّض له شعبنا من خلال مقاطعة حكومة الاحتلال ".

كما دعا البيان الى العمل على نصرة ودعم الشعب الفلسطيني من خلال العمل على كسر الحصار، وتوفير مقومات الصمود لاستمرار نضاله ومقاومته والتمسك بحقوقه كاملة غير منقوصة، وصولاً إلى الحرية والاستقلال وطرد الاحتلال وضمان حق عودة اللاجئين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي شُرّدوا منها وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.