تيسير التميمي يرفض تصريحات أولمرت حول السيادة على الحرم القدسي الشريف

نشر بتاريخ: 15/06/2006 ( آخر تحديث: 15/06/2006 الساعة: 15:00 )
القدس - معا - رفض تيسير التميمي، قاضي قضاة فلسطين، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، تصريحات ايهود أولمرت، التي وصفها بالعنصرية والعدوانية برفضها التنازل عن أي جزء من السيادة على الحرم القدسي الشريف.

وقال الشيخ التميمي:" إن هذه المواقف لا تعبر إلا عن نفسية عدوانية وعقلية عدائية لا تعترف إلا بلغة القوة والغطرسة في التعامل مع الشعب الفلسطيني ومقدساته"، مبيناً الموقف الرافض لمثل هذه التصريحات التي تأتي في سياق المضي في ترسيم الحدود وخطة الإنطواء التي من شأنها أن تمزق الأراضي والمناطق الفلسطينية وتحولها إلى سجون وكانتونات معزولة وتقضي على مقومات وسبل الحياة للفلسطينيين.

واعتبر التميمي أن هذه التصريحات تأتي في إطار التصعيد الإسرائيلي المدروس والممنهج على الشعب الفلسطيني الأعزل ومقدساته، واصفا ما ترتكبه قوات الاحتلال الإسرائيلي بالمذابح والمجازر في غزة والضفة ، مؤكداً في الوقت ذاته على أن هذه التصريحات الخطيرة والمستنكرة لن تزيدنا إلا حباً وتمسكاً بالمسجد الأقصى المبارك.

واضاف التميمي إن هذه التصريحات الخطيرة تعتبر مساساً بعقيدة المسلمين في كل أنحاء العالم واستفزازاً لمشاعرهم لما للمسجد الأقصى من مكانة في قلوبهم ولن يقف المسلمون مكتوفي الأيدي إزاء هذا التصعيد الخطير الذي يستهدف عقيدتهم ومقدساتهم.

ودعا التميمي المجتمع الدولي بكافة هيئاته ومؤسساته إلى التدخل العاجل من أجل حماية الشعب الفلسطيني ووضع حد للانتهاكات الاسرائيلية المتكررة عليه وعلى كل المقدسات الإسلامية والمسيحية ووقف العدوان المتواصل على شعبنا الفلسطيني الذي يعاني الحرمان والحصار الجائر الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي عليه.

وناشد المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها أن يهبوا للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك ومساندة الشعب الفلسطيني ورفض التنازل عن قدسية ومكانة المسجد الأقصى المبارك مطالباً أبناء شعبنا الفلسطيني بالوحدة ورص الصفوف لمواجهة التصعيد الإسرائيلي الخطير على مقدساتنا وشعبنا، مؤكدة دعوته لمنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى ضرورة عقد اجتماع عاجل للرد على هذه التصريحات العنصرية الخطيرة والتي تعتبر مساساً بعقيدة المسلمين في كل أنحاء العالم واتخاذ الإجراءات والخطوات الضرورية لحماية المسجد الأقصى المبارك والشعب الفلسطيني الأعزل.