الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

المستوطنون يستخدمون المشانق لترويع المجتمع الاسرائيلي من الانسحاب

نشر بتاريخ: 04/07/2005 ( آخر تحديث: 04/07/2005 الساعة: 15:23 )
معا - فوجئ سائقوا السيارات ووسائل النقل المختلفة عندما شاهدوا " اجسادا تتدلى على الجسور " في طول البلاد وعرضها ، لكن وعندما دقق هؤلاء النظر في تلك الاجساد المتدلية من على الجسور ، ازدادت دهشتهم لانهم لاحظوا انها ليست سوى مجسّمات ل "دمى" تم تثبيتها على تلك الجسور من قبل الطلاب اليمينيين المعارضين لخطة الانفصال في الجامعة العبرية بالقدس .....
وقالت صحيفة يديعوت احرونوت انه من الواضح تماما ان هؤلاء اليمينيين من " الخلية البرتقالية " قد عملوا طوال الليل لكي يثبتوا " يشنقوا" حوالي مئة من هذه الدمى على حوالي خمسون جسراً، هذه العملية تمت بشكل من الواضح انه عمل منظم ومتقن اشترك فيه حوالي 300 من طلبة تلك الجامعة ، ولم يكتف الطلبة بذلك بل قاموا بتوزيع نشرات تناهض عملية الفصل وتدعوا الى رفضها ومقاومتها ، احد الذين شاركوا بتثبيت تلك الدمى من اليمينيين اخبرنا(( انها مجرد محاولة لاظهار المخاطر التي قد تصاحب عملية الفصل)) واضاف (( نحن هنا نتحدث عن دمية تماثل شخص ما ، ونحاول ان نوضح للسائقين ماذا تعني الديمقراطية .... وانتحار الصهيونية ، اننا نحاول ان نبلغ رسالة توضح الى اين تقودنا هذه الخطة ، كوطن وأمة )) .... (( انناهنا على الجسور معظم الوقت ، وعندما تشتد حركة المرور وتزداد كثافة فاننا سوف نقوم بتوزيع اشياء اخرى تتعلق بالعلاقات العامة ، ارجو ان لا يقال عنا اننا نغلق الطرق )) ... في هذا الوقت ، قال المنظمون من الجناح اليميني ان هذه الانشطة ، وخاصة فيما يتعلق بالدمى لا تعيق الحركة كما يدعي البعض .....(( لقد حان الوقت لوضع حد لهذا التحريض الهمجي في وسائل الاعلام ضد كل من يعارض الانفصال ، حتى وان كان هذا الاحتجاج شرعياً ، نحن لسنا كما اليسار المتطرف الذي لا يتوانا عن مهاجمة الجيش بالحجارة ، نحن نرغب في ان نظهر كم نحن حضاريون ، ونحاول توضيح هذا الاحتجاج من خلال الاقناع .....