Advertisements

محكمة اسرائيلية تحكم على حندي بدوي بالسجن عشرين شهرا بعد ادانته باطلاق النار وقتل فلسطيني برفح عام 2003

نشر بتاريخ: 19/05/2005 ( آخر تحديث: 19/05/2005 الساعة: 01:00 )
قالت صحيفة هارتس الصادرة اليوم ان محكمة اسرائيلية ادانت جنديا بدويا يعمل في الوحدة البدوية للجيش الاسرائيلي حكمت بالسجن الفعلي على جندي بدوي يخدم في جيش الاحتلال بعشرين شهرا فعليا بعد ادانته بقتل مواطن فلسطيني من مدينة رفح على الحدود مع مصر وقالت المحكمة انه تبين من التحقيق ان المواطن الفلسطيني كان يحاول اصلاح هوائي التلفاز على سطح منزله عندما قام الجندي باطلاق النار عليه وقالت مصادر اسرائيلية ان المحكمة حكمت على الجندي بعشرين شهرا فقط لانها ادانته باصابة المواطن الفلسطيني مع علمها بوفاته نتيجة حادثة اطلاق النار ولكنها عزت ذلك الى عدم تقديم عائلة الفلسطيني التقارير والاثباتات ان سبب الوفاة هو اطلاق النار من الجندي الاسرائيلي .
اما قيادة الوحدة التي عمل فيها الجندي فقد ادعت ان جنديها قام بالواجب لان المواطن الفلسطيني لم يحصل على الموافقةالمطلوبة من الجيش للصعود على منزله لاصلاح هوائي التلفاز حيث ان المواطنين في تلك المنطقة ( ممر فلادلفيا على الحدود ) بحاجة الى اذن للصعود على منازلهم .
Advertisements

Advertisements