محكمة امن الدولة الاردنية تبدا محاكمة 9 متهمين بتهم محاولة الفرار من سجن سواقة

نشر بتاريخ: 19/06/2006 ( آخر تحديث: 19/06/2006 الساعة: 01:41 )
عمان- معا- بدات محكمة امن الدولة اليوم اجراءات محاكمة 9 متهمين بينهم المحكوم بالإعدام عزمي الجيوسي الذي أدين بتخطيطه لتفجير مبنى المخابرات العامة بواسطة قنابل كيماوية عام 2004حول محاولته الفرار من سجن السواقة.

ويواجه المتهمون في القضية تهم حيازة سلاح اتوماتيكي دون ترخيص قانوني بقصد
استعماله على وجه غير مشروع بالاشتراك والشروع بالفرار من مكان التوقيف لشخص موقوف بجناية عقوبتها الاعدام بالنسبة للمتهم الجيوسي وتهمة التدخل بالشروع في إتاحة الفرار لشخص موقوف بجناية عقوبتها الاعدام وتسهيله له.
وقررت هيئة المحكمة في جلسة اليوم رفع الجلسة لغايات تعيين محامين للدفاع عن المتهمين في القضية وعلى نفقة الخزينة بعد ان بين المتهمون للمحكمة بانهم لم يعينوا محامين للدفاع عنهم وغير قادرين على ذلك .

والمتهمون في القضية هم عزمي الجيوسي وجميل كتكت وسليمان عبدالله ومحمد درباس ويوسف الصقر واحمد الدبك وعبدالفتاح كتكت اضافة الى اثنين فارين من وجه العدالة وهم سليمان مهيار ومحمد ابو درويش .

يشار الى انه وحسب اللائحة فإن المتهم الاول الجيوسي والموقوف على ذمة قضية
جنائية عقوبتها الاعدام (تنظيم كتائب التوحيد) في مركز اصلاح وتأهيل سواقة اتفق
مع المتهم الثاني جميل محمد كتكت الذي كان يقضي محكوميته في نفس السجن لمساعدته على الفرار من مكان توقيفه ذلك بعد ان يتم الافراج عن المتهم الثاني جميل كتكت.

وفعلا بعد ان أنهى كتكت مدة محكوميته عاد بعد مضي شهر لزيارة الجيوسي وهناك طلب الاخير من المتهم كتكت الاسراع في تنفيذ عملية الفرار كما طلب منه ضرورة تأمين مسكن لايواء العناصر التي ستلوذ بالفرار معه من السواقة.

وتمكن المتهم كتكت وفق لائحة الاتهام من تجنيد المتهمين الثالث والرابع والخامس
والسادس والسابع ذلك بعد ان عرض عليهم فكرة مساعدة المتهم الاول الجيوسي واخرين بالفرار من مركز الاصلاح.

وابلغ المتهم الثاني كتكت باقي المتهمين بوجود السلاح اللازم لغايات استخدامه
في عملية تسهيل فرار الجيوسي ومن معه، حيث وافقوه على الاشتراك بذلك