حسب مصدر حقوقي: 11 مواطناً قتلوا جراء سوء استخدام السلاح و7 حالات اعتداء على المؤسسات

نشر بتاريخ: 05/07/2005 ( آخر تحديث: 05/07/2005 الساعة: 10:02 )
غزة-معاً- أكد مركز غزة للحقوق والقانون أن ظاهرة سوء استخدام السلاح وأخذ القانون باليد من قبل بعض المواطنين انتشرت بصورة ملحوظة خلال حزيران /يونيو الماضي وكان ذلك بشكل خاص في حل النزاعات الناشبة فيما بينهم، وراح ضحيتها (11) مواطناً فلسطينياً وإصابة (34) آخرون، فيما سجل تنفيذ عملية اختطاف مسلح لمواطن فلسطيني، وكذلك (7) حالات اعتداء على مؤسسات حكومية وأهلية وبعض الممتلكات الخاصة.
ودعا المركز في تقريره الذي وصل معاً نسخة منه، السلطة إلى ضرورة تكريس مبادئ سيادة القانون بما في ذلك العمل على ضمان تنفيذ القوانين من قبل السلطة التنفيذية بأجسامها المختلفة، والقيام بدورها في إيقاف ظاهرة أخذ القانون باليد من قبل المواطنين وأفراد أجهزتها الأمنية المختلفة، ودفع المواطنين دوماً لحل خلافاتهم ونزاعاتهم بعيداً عن العنف.
يذكر أن ظاهرة التعديات على القانون وسوء استخدام السلاح أسفرت حتى أمس عن مقتل مواطن في العقد الرابع من عمره برصاص ملثمين، ومقتل فتاة في السابعة والعشرين من العمر على يد شقيقها على خلفية شرف العائلة.