الأحد: 25/09/2022

الأسير وجيه قواس رئيس بلدية قلقيلية سيوضع على قائمة الافراجات التي ستبحثها السلطة مع الجانب الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 05/07/2005 ( آخر تحديث: 05/07/2005 الساعة: 14:32 )
قلقيلية -معا قال نائب رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري ان الرئيس عباس أكد على حق الأسرى في سجون الاحتلال في نيل حرية والعيش بكرامة بين أهلهم وذويهم وان السلطة تضع في سلم أولوياتها واهتماماتها ملف الأسرى والمعتقلين ، مشيرا إلى انه سيطرح اسم الأسير وجيه قواس رئيس بلدية قلقيلية على قائمة الافراجات التي ستبحثها السلطة الفلسطينية مع الجانب الإسرائيلي باعتبار انه حالة خاصة ويعاني من وضع صحي ولا توجد ضده لائحة اتهام أو إدانة .

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس أبو مازن بأعضاء ورؤساء المجالس المنتخبة في رام الله بعد مطالبة وفد قلقيلية الرئيس أبو مازن بضرورة الإفراج عن الأسير قواس لمواصلة عمله الاجتماعي والبلدي .

وأوضح المصري أن رئيس البلدية أمضى 33 شهرا في الاعتقال الإداري ،بدون أية تهمة مطالبا اتحاد الهيئات المحلية بضرورة تفعيل قضيته أمام الوفود الأجنبية الزائرة . ومن جهته استنكر أسامة الفرا رئيس اتحاد الهيئات المحلية مواصلة الحكومة الإسرائيلية اعتقال وجيه قواس رئيس البلدية المنتخب مطالبا السلطة الوطنية بوضع ملف الأسرى في السجون الإسرائيلية على سلم أولوياتها في التفاوض مع إسرائيل وطالب مجلس الوزراء بتبني موضوع الافراجات عن أعضاء ورؤساء البلديات خاصة أنهم يقبعون في السجن الإداري ولم توجه إليهم أي تهم أمنية .

كما أدان الحكم الإداري الذي صدر بحق نائب رئيس بلدية جناتة إبراهيم عساكرة لمدة ستة أشهر دون توجيه لائحة اتهام ضده وناشد الفرا مؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي والمؤسسات القانونية للعمل وممارسة ضغوطها من اجل الإفراج عن عن أعضاء المجالس البلدية لمواصلة أعمالهم وتقديم خدماتهم للمواطنين في ظل الأوضاع الصعبة التي يعاني منها المواطنين .