الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

نواب القدس ينفون صحة الأخبار حول لقائهم مع إسرائيليين بخصوص الجندي الاسير

نشر بتاريخ: 26/06/2006 ( آخر تحديث: 26/06/2006 الساعة: 20:48 )
القدس - معا - نفى النائب عن دائرة القدس احمد عطون ما تناقلته وسائل الإعلام، من أنه والوزير خالد ابو عرفة التقوا مجموعة من الإسرائيليين في القدس اليوم لمناقشة موضوع الجندي الاسرائيلي الاسير.

وقال عطون في اتصال هاتفي لشبكة اخباريات اليوم أنه وزملاءه نواب القدس من قائمة التغيير والإصلاح تلقوا دعوات من بعض الشخصيات الإسرائيلية الرافضة لإجراءات حكومة الاحتلال بحق النواب وتهديدهم بسحب هوياتهم.

واضاف بأنه وزملاءه تلقوا دعوة لحضور لقاء تضامني معهم بهذا الخصوص من رئيس معهد اديك للمصافحة والسلام اسحق فرانكنتال مشيرا ان الجميع فوجئوا بعد معرفتهم من وسائل الإعلام ،بأن الهدف من اللقاء هو الحديث عن قضية الجندي الإسرائيلي المفقود في غزة.

وقال عطوان بأنه من الواضح ان اللقاء تم تحويل أجندته ودون علمه وعلم زملاءه .
مؤكدا أن الوزير خالد ابو عرفة وبقية النواب أرسلوا كتاب اعتذار عن حضور اللقاء بعد معرفتهم بهذا التغيير المفاجىء، موضحا بأن هناك جهات فلسطينية رسمية هي المخولة بالحديث عن مثل هذه القضايا.

وكانت وكالة "معا" قد ذكرت ان لقاء فلسطينيا - اسرائيليا سيعقد عند الساعة الخامسة من مساء اليوم الاثنين، في فندق الملوك بالقدس الغربية، يشارك فيه عن الجانب الفلسطيني المهندس خالد ابو عرفة وزير الدولة لشؤون القدس, والنائبان محمد ابو طير, واحمد عطون، فيما يشارك عن الجانب الإسرائيلي الحاخام مناحيم فرومان. وحاخام سديروت, إضافة الى ثلاثة من رجال الدين اليهود لم تعرف أسماؤهم بعد.