الثلاثاء: 16/08/2022

جورج غطاس وعمر موسى ويوسف قطامش يتحدثون عن اسباب تدني مستوى لاعبي كرة القدم في بيت لحم

نشر بتاريخ: 05/07/2005 ( آخر تحديث: 05/07/2005 الساعة: 20:22 )
بيت لحم - معا - شاهدت بعض المباريات لفرق مختلفة المستويات والتصنيفات وفق اعتبارات الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم والمتابع لكرة القدم في بيت لحم يصل الى استنتاج ان هذه اللعبة اصبحت عاقر فلم تنجب لاعبا يشار له بالبنان منذ فترة طويلة من الزمن حتى اننا اصبحنا نتحسر على ايام امين زيت وعمر موسى وجورج زرينة ويعقوب صحصن وعبد الله موسى وفؤاد العزة والقائمة طويلة من اللاعبين الاكفاء فعلى سبيل المثال لم نرى لاعبا من بيت لحم ارتقى في مستواه بحيث تم اختيارة في المنتخب الوطني الفلسطيني حاولنا في وكالة معا الاخبارية البحث عن الاسباب لماذا تدنى مستوى لاعبي كرة القدم في محافظة بيت لحم بحثنا عن الاجابة فتوجهنا الى ثلاث شخصيات رياضية لها باع طويل في خدمة ومواكبة الرياضة في بيت لحم
جورج غطاس - ابن مدينة بيت ساحور لاعب سابق لعب في فريق ثقافي بيت ساحور والكل يشهد لمستوى ابو اسامة فترة لعبة مع الثقافي وهو نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم فقال غطاس في الحقيقة ان مستوى اللاعبين هبط على مستوى الوطن وليس في بيت لحم فقط واعتقد ان الاسباب واحدة ومن هذه الاسباب قلة انتماء اللاعب لفريقة ومن ثم لنادية وعدم التزام اللاعب بالتدريبات وتنفيذ تعليمات المدرب واضاف غطاس قائلا اللاعب في ايام زمان كان يشعر ان النادي له فضل علية لكن في الايام الحالية اللاعب يشعر انه هو الذي يعطي ومن هذا المنطلق اصبح هناك نوعا من الغرور عند البعض وبالتالي ادى هذا الى هبوط في المستوى 0
ولا ننسى الاوضاع التي نعيشها فالكثير من اللاعبين هجروا الرياضة وتوجهوا الى القضية المركزية وهي الدفاع عن الوطن ولا ننسى هنا كثرة عدد الاندية وبالتالي تفرق اللاعبين ففي الماضي كان عدد الاندية معدود على اصابع اليد وهذا ادى الى ظهور مهارات اللاعبين بالاضافة الى ابتعاد الكفاءات الرياضية عن الاندية وبالتالي اصبحت الساحة مفتوحة لغير الرياضين كما ان الفرق في معظمها لا يوجد عندها مدربين اكفاء وعلى مستوى عالي من الخبرة وعدم وجود دوري ومنافسات رسمية كل هذا اثر على مستوى اللاعبين وتدنى مستوى ادائهم 0
يوسف قطامش - لاعب سلبق لعب في عدة اندية فكانت تستنجد به الفرق عندما كانت تخوض مباريات صعبة وقوية فهو صخرة الدفاع الذي عرفتة منطقة الخليل وبيت لحم وتعدى صيته هاتان المنطقتان الى انحاء الوطن الجميل قال قطامش هناك مجموعة من الاسباب وراء ذلك منها عدد الاندية الكبير جدا وهذا ادى الى توزيع اللاعبين ومن ثم انخفاض مستواهم زد على ذلك ان معظم اللاعبين يعملون في اعمال قاسية وصعبة وهذا انعكس على ادائهم فكيف ينام اللاعب في مكان العمل وفي اليوم التالي نطلب منه ان يخوض مباراة دون اعداد او تدريب 0
واضاف قطامش ان معظم المدربين في هذه الايام من اللاعبين وهذا يقود الى عدم قدرتهم على قيادة المباريات وتطوير اداء الفرق وهذا ايضا ينطبق على المسؤولين الرياضين الذين يخدمون انديتهم ولا يخدمون الرياضة بشكل نزيهه كما ان الكثير من المشرفين الرياضين غير مؤهلين رياضيا وهذا ينعكس على اللاعب 0
عمر موسى - لاعب سابق في المنتخب الوطني الفلسطينيفي الستينات لعب لسنوات طويلة لنادي ارثذوكسي بيت جالا استاذ الرياضة في جامعة بيت لحم 0
قال عناصر اللعبة محدودة وهي اللاعب المدرب عناصر التدريب الملاعب والامكانيات
عنصر المدرب حيث ان اغلب المدربين ايام زمان كانوا من معلمي التربية الرياضية في المدارس وهؤلاء كان لهم دوران عنصر التدريب وعنصر التربية فكان المعلم يقوم بالدور في المدرسة ويكمل الدور في النادي فكان التزام اللاعب واحترامة للمدرب نابع من احترام الطالب للمعلم لانة في تلك الفترة كان هناك تقدير للمعلم من قبل الطالب وولي الامر والمجتمع فكان اللاعب يلتزم بالاوامر الصادرة عن المعلم المدرب الذي كان من نفس المنطقة الجغرافية وكان التدريب الرياضي في تلك الفترة يأخذ اتجاه الانضباط العسكري وكان هناك نوع من الشدة في التعامل في تطبيق القوانين مما يجبر اللاعب على الالتزام كما ان عدد اللاعبين في تلك الفترة محدود فكان المدرب يختار الافضل 0
وفي عنصر اللاعب يمكن القول ان الظروف والفرص الرياضية التي كانت متاحة للاعبين في تلك الفترة قليلة
وكان اللاعب يذهب لمشاهدة الفرق الرياضية ذات المستوى العالي وكان اللاعب يطمح بالوصول الى مستوى اللاعبين الذين يشاهدهم فكان هناك بعض اللاعبين الذين ذاع صيتهم واشتهروا كما الفنانين ورجال السياسة 0
كما ان الرياضة كانت هي الوسيلة الوحيد ة لقضاء وقت الفراغ ومن ثم كان هم اللاعب التدريب المكثف للوصول الى المستوى المطلوب علما بان الملابس لا يستطيع اللاعب ان يوفرها الا اذا كان عضوا في فريق رياضي عكس اليوم 0
وعنصر اخر وهو ان ادارات الاندية في تلك الايام كان همها تطوير الرياضة في النادي فكانت الادارة والمدرب وحتى المحيطين بالاندية من الاغنياء كانوا يتنافسون في تقديم الدعم للنادي وهذا ادى الى تطوير الاندية 0
الجمهور عنصر هام لان الناس لم يكن لهم اي اهتمام خلال الاجازة الاسبوعية الا حضور مباريات كرة القدم فكنا نرى يوم الجمعة او يوم الاحد جماهير غفيرة تذهب الى الملاعب لمشاهدة المباريات وبالتالي اصبح هناك اهتمام جماهيري للفريق وكانت هذه الجماهير ترافق الفريق اينما ذهب وحتى الى غزة وهذا ساعد على تطوير النادي وخلق شعبية للعبة وللاعبين حتى ان اللاعب كان يفخر بانتماءة الى النادي 0