الثلاثاء: 16/08/2022

رئيس الاستخبارات العسكرية زئيفي يتوقع انخفاضا في العمليات الفلسطينية على المدى القصير

نشر بتاريخ: 05/07/2005 ( آخر تحديث: 05/07/2005 الساعة: 21:12 )
معا- صرح رئيس الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية زئيفي فركش لموقع صحيفة هأرتس الاسرائيلية الالكترونية انه يتوقع انخفاضا ملموسا للاعمال العدائية الموجهة ضد اسرائيل بعد الانسحاب من غزة على المدى القصير .
واضاف فركش انه في حالة عدم وجود افق سياسي ستتدهور الاوضاع بشكل فوري مما يزيد من الاعمال العدائية خاصة في منطقة الضفة الغربية .
العميد زئيفي صرح خلال جلسة لجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست التي عقدت يوم االثلاثاء ان السلطة الفلسطينية تعد قوة امنية خاصة قوامها 3500رجل مسلح استعدادا للانسحاب من غزة .
وتوقع زئيفي استمرار الهدوء الحذر السائد حتى الانتهاء من تنفيذ الانسحاب وذلك لوجود مصلحة حقيقية لجميع الاطراف الفلسطينية لا نجاح خطة الانسحاب .
واضاف زئيف ان الهدف الاستراتيجي للمنظمات الفلسطينية في المرحلة القادمة التزود بالمعرفة والقدرة على تطوير اطلاق الصواريخ من الضفة الغربية وارسال الانتحارين الى داخل المدن الاسرائيلية .
وادعى فركش ان قوات الامن الاسرائيلية نجحت حتى الان في منع المنظمات الفلسطينية من تحقيق هذا الهدف .
واشار زئيفي الى ان المنظمات تستغل الهدنة الحالية لبناء قدراتها من جديد وفي معرض رده على سؤال حول تصرف الجيش في حال تلقيه معلومات عن تصنيع صواريخ قسام داخل مدن الضفة الغربية اثناء التهدئة اجاب بانه لا يوجد تعليمات تمنع قوات الاحتلال من اقتحام المدن الفلسطينية في حالة الضرورة .
وفي تعليقه على قضية تهريب السلاح من مصر اكد فركش قناعة الاستخبارات بنجاح السلطة ومصر في منع هذه الظاهرة في حالة توفر الرغبة والقرار السياسي لدى الطرفين .
واتهم زئيفي حركة فتح بتصدر المنظمات الفلسطينية التي تنفذ عمليات عدائية ضد اسرائيل خلال التهدئة واتهمها بتنفذ 50% من مجموع تلك العمليات واضاف ان الاجهزة الامنية غير فاعلة في تعاملها مع منظمات الارهاب الفلسطينية حسب وصفه .