الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي يتفقان خلال اللقاء على مواصلة التنسيق الأمني بينهما

نشر بتاريخ: 05/07/2005 ( آخر تحديث: 05/07/2005 الساعة: 21:19 )
غزة-معا -انتهي اللقاء الفلسطيني الإسرائيلي قبل قليل والذي استهدف مناقشة الخطط العملياتية للطرفين ذي الصلة بالتنسيق الأمني المقرر لعملية الإخلاء المتوقع لمستوطنات قطاع غزة وشمال الضفة الغربية.
حيث ترأس اللواء جمال أبو زايد مساعد وزير الداخلية والأمن الوطني الوفد الفلسطيني ومن الطرف المقابل الجنرال اسحق هارئيل رئيس شعبة التخطيط في هيئة الأركان الإسرائيلية وسيطر على اللقاء أجواء إيجابية وبناءة ساهمت في إحداث تقدم جدي على صعيد التنسيق الأمني.
وجرى عرض الخطط العامة من قبل الطرفين ووضع الجداول الزمنية اللازمة لتنفيذ المهمات المتفق عليها حتى نهاية شهر يوليو الجاري بالتنسيق بين القادة العسكريين للألوية والفرق ميدانياً والتي تشمل تنفيذ جولات استطلاع مشتركة في المناطق، كما تم الاتفاق على عقد لقاء آخر الأسبوع القادم بين اللواء جمال أبو زايد والجنرال اسحق هارئيل لاستكمال ومتابعة عمليات التنسيق بين الطرفين.