الخميس: 26/11/2020

نصر يوسف وموفاز يعربان عن ارتياحهما بعد لقاء لمناقشة خطة الانسحاب ويتفقان على مواصلة اللقاءات

نشر بتاريخ: 06/07/2005 ( آخر تحديث: 06/07/2005 الساعة: 00:33 )
بيت لحم- معا- انفض الاجتماع الامني بين وزير الداخلية والامن الوطني الفلسطيني اللواء نصر يوسف ووزير الجيش الاسرائيلي شاؤول موفاز مساء الثلاثاء بالاتفاق على مواصلة الاجتماعات بين الجانبين, لمواصلة التنسيق لعملية الإخلاء المنوي تنفيذها في منتصف آب/ أغسطس المقبل من مستوطنات قطاع غزة، وشمال الضفة الغربية.

واكدت وزارة الداخلية الفلسطينية ان الجانبين أنهيا اجتماعهما في تل أبيب، بعد استعراض عمل الطواقم الفنية ولقاءات القيادات الميدانية، حيث جرى تقييمها إيجابيًا والاتفاق على استمرارها، أما فيما يتعلق بنقل الصلاحيات والسيطرة الأمنية في بيت لحم فقد اتفق الجانبان على أن يتم حسمها في لقاءات القيادات الميدانية في المنطقة.

واوردت المصادر الاسرائيلية بأن الوزيرين اعربا في نهاية الاجتماع عن ارتياحهما من مدى التقدم في موضوع الانسحاب والتنسيق الحاصل بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي على هذا الصعيد.

واكدت المصادر ان الوزيرين يوسف وموفاز ناقشا موضوع احالة مزيد من المدن الى السلطة الفلسطينية مشيرة الى انه لم يتم تحديد جدول زمني مفصل لذلك بعد.