عزام الاحمد لـ معا: اجتماع المركزية انتهى بعناق حار بين القدومي وعباس ولا صحة لتدخل عربي

نشر بتاريخ: 06/07/2005 ( آخر تحديث: 06/07/2005 الساعة: 00:36 )
بيت لحم -معا-في تصريح خص به وكالة معا قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد انه لا صحة للاشاعات التي تحدثت حول تدخلات عربية للاصلاح ما بين فاروق القدومي والرئيس محمود عباس وان الامور اصلا كانت منتهية قبل بدء الاجتماعات حيث كانت بعض الامور الخلافية مثل الخارجية قد حسم امرها.

ونفى الاحمد صحة ما اوردته بعض الصحف حول ضغوط مورست على ابو اللطف من قبل عواصم عربية لتلين موقفه فالرجل له موقف معروف من اتفاقية اوسلو ويتحفظ على العديد من الامور وهذا لا يعني عدم التزامه بما تقره الجماعة.

واضاف الاحمد ن اجتماعات المركزية انتهت بلحظة عناق حارة ما بين ابو اللطف وابو مازن والعلاقة الحركية والشخصية بينهما اكبر من ان تطال باشاعات هنا وهناك.

وتعقيبا على تصريحات محمود الزهار احد ابرز قيادات حماس والذي شن هجوما على السلطة وفتح محذرا بان حماس لن تسلم سلاحها قال الاحمد ان الزهار رجل معروف بمواقفه وبتصريحاته الفجة ويستغل المواقف والتباين وهذه اللغة التي يتحدث بها يجب ان لا تكون وكلنا يعرف الزهار فأنا كنت في حوار القاهرة وشاهد على الاتصالات الهاتفية التي كانت تتم معه وهو في غزة وماذا كانت ردوده واثرها على الحوار الفصائلي فالقائد الحقيقي هو من يدفع باتجاه الوحدة وليس التفريق والتمزيق.

وفيما يتعلق بالسلاح فانني استغرب هذه التصريحات التي لا مبرر لها فمن طلب من الزهار ان يسلم سلاحه؟!
فهذه التصريحات تضر بنا وتعطي مبرر للاسرائيليين ليمارسوا الضغط علينا مع العلم ان الاخ ابو مازن قال "يجب تنظيم حمل السلاح" وسؤالي للزهار من الذي طلب منك تسليم سلاحك؟؟؟ لا احد واذا لما هذه التصريحات وعلى هذا الشكل الذي ظهر به الزهار.