مفتي القدس والشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا يستنكران العدوان الإسرائيلي على غزة

نشر بتاريخ: 29/06/2006 ( آخر تحديث: 29/06/2006 الساعة: 14:07 )
القدس - معا - استنكر الشيخ محمد حسين، القائم بمهام المفتي العام ومفتي القدس، والشيخ عكرمة صبري، رئيس الهيئة الاسلامية العليا، العدوان الإسرائيلي الغاشم على غزة .

وقال المفتي والشيخ صبري :" ان ما تقوم به اسرائيل يعتبر حرب ابادة ضد الفلسطينيين، وسيؤدي إلى كارثة إنسانية"، سيما وان القصف الإسرائيلي استهدف تعطيل وتخريب البنية التحتية في قطاع غزة والمتمثلة في ضرب محطات الكهرباء والماء والطرق والجسور ، بالإضافة الى فرض حصار محكم على الضفة الغربية وشن حملة اعتقالات واسعة ومداهمة واقتحام المدن والبلدات الفلسطينية والتنكيل بالمواطنين ، حيث تأتي هذه الممارسات في ظل ظروف حصار قاسية يعاني منها شعبنا الفلسطيني فرضت عليه واقعاً معيشياً صعباً ومريراً .

ودعا كل من المفتي والشيخ صبري، المواطنين الى ضرورة التعاون والتكاتف في ظل هذه الظروف الصعبة التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني ، وان يكون الجميع كالجسد الواحد ، وان يجسدوا الوحدة الوطنية بأقصى صورها .

واعتبروا الصمت الدولي على جرائم الاحتلال جريمة أخرى ، داعيين المجتمع الدولي الى الخروج عن هذا الصمت، والضغط على اسرائيل لوقف العدوان على الفلسطينيين ، مشيرين الى ان انتهاء الاحتلال هو السبيل الوحيد لإرساء السلام والأمن في المنطقة .