الأربعاء: 17/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

شارون يسابق الزمن لاستكمال بناء الجدار وضم الكتل الاستيطانية

نشر بتاريخ: 06/07/2005 ( آخر تحديث: 06/07/2005 الساعة: 10:11 )
معا- تقرير اخباري- شارون الذي يصر على الاسراع في تنفيذ خطة فك الارتباط ومعارضة الاقتراحات التي يتقدم بها العديد من اعضاء حزبه هدفه الواضح للعيان هو رمي ثقله في الضفة الغربية وذلك بتكثيف الاستيطان ونهب الاراضي لاستكمال ما تبقى من جدار الفصل .فشارون الذي يستغل تركيز انظار العالم على الانسحاب من غزة تواصل حكومته تقطيع اوصال الضفة من شمالها الى جنوبها وبشق الطرق الالتفافية .

حيث ذكرت مصادر اسرائيلية ان شارون سيجتمع اليوم مع رؤساء الأجهزة الأمنية لمعرفة مدى التقدم في بناء الجدار الفاصل وسيعرض عليه المقاطع التي يجري العمل بها والمشاكل القضائية التي تؤخر البناء في عدة مواقع، والجدول الزمني لإستكمال تنفيذ المشروع.

وزير الأمن الإسرائيلي موفاز كان قد أصدر تعليمات، يوم أمس، بزيادة وتيرة بناء الجدار في الأسابيع القريبة، ومنح الأفضلية لبناء الجدار في القدس وتشير المعطيات الأساسية إلى انه تم حتى الان بناء 213 كيلومتراً من الجدار تبدأ من "طيرات تسفي" في الشمال وحتى "القناة" في المركز بالإضافة إلى مقطعين آخرين في القدس.

حيث ذكرت التقارير انه وبعد أسبوعين سيبدأ العمل في منطقة غوش عتصيون بتسارع تدريجي في حين يجري التخطيط لمسار الجدارحول مستوطنة معاليه أدوميم". ويجري العمل حالياً على بناء 190 كيلومتراً من الجدار في اربعة مناطق؛ بين القناه والقدس، وفي القدس الشرقية، وبين "غوش عتسيون" و"متسودات يهودا" وحول مستوطنتي أرئيل وعمنوئيل في الضفة الغربية".
واضاف التقرير انه يجري العمل حالياً على بناء 80 كيلومتراً من أصل 100 كيلومتر في هذا المقطع. وقد تأخرت أعمال البناء بسبب تقديم إلتماسات للمحكمة العليا في ثلاثة مقاطع".