السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

المؤتمر الشعبي الأول لمناهضة العنف في بيت حانون يوصي بتعزيز الوعي الثقافي وتفعيل القانون

نشر بتاريخ: 06/07/2005 ( آخر تحديث: 06/07/2005 الساعة: 10:29 )
نابلس- معا اوصى المشاركون في المؤتمر الشعبي الاول لمناهضة ظاهرة ثقافة العنف في بيت حانون بضرورة تعزيز الوعي الثقافي المبني على مبدأ الحوار والتفاهم لمحاربة ظاهرة العنف والعمل على تشكيل لجان محلية منبثقة من العائلات لنشر الوعي والثقافة بين أبنائهم و دعوا الرئيس عباس لتفعيل القانون ومحاسبة كافة الخارجين عنه وتنفيذ الاحكام الصادرة عن القضاء وخصوصاً الاعدام دون تمييز مطالبين وزارة الداخلية والامن الوطني بفرض الامن والامان حتى يطمئن شعبنا وينعم بحقه في العيش بحياة امنة بعيدا عن العنف .
ودعا المشاركون اجهزة السلطة لتفعيل دورها والعمل على تناقص ظاهرة العنف الى ادنى مستوى لها من خلال ملاحقة محاسبة المجرمين ومكافحة الجريمة .
واكد المشاركون على ضرورة منع استخدام اطلاق النار في الخلافات العائلية ونبذ من يمارس هذا السلوك من كافة ابناء مدينة بيت حانون وحصر أي خلاف عائلي فقط بين الافراد المتشاجرين وعدم انجرار العائلات الاخرى خلفهم والعمل على التخلص من التعصب العائلي والقبلي. مؤكدين على اهمية عقد ندوات وورش عما لتوعية الجيل الناشئ وتربيته على اسس تحترم الانسان لكي يتمتع باخلاق ترفض العنف وتقبل التسامح والرضى واهمية التركيز على اخلاقيات التربية الاسرية .
وطالب المشاركون بتفعيل دور المدارس والكليات والجامعات وتعميق الوعي الاجتماعي وتفعيل دور الشباب في نشر ثقافة السلم والامن الاجتماعي من خلال الاطر الشبابية والعمل على ايجاد اليه موحده للشباب للعمل بكل جد من اجل الوقوف امام مسؤولياتهم نحو ظاهرة العنف .
كما طالب المشاركون بتفعيل دور المؤسسات والجمعيات والمجتمع المدني في نشر ثقافة التسامح والعفو والابتعاد عن العنف وتفعيل دور المدارس والكليات والجامعات وتعميق الوعي الاجتماعي . مشددين على ضرورة تنشيط دور اولياء الامور في المدارس للوقوف امام ظواهر العنف المدرسي ودور المشرفين الاجتماعيين والنفسيين في المدارس كما شددوا على اهمية ان يتحمل الاكاديميون والمتعلمون مسؤولياتهم نحو نشر ثقافة السلم الاجتماعي .
يشار الى ان المؤتمر نظمته جمعية سواعد لتنمية وتطوير قدرات الشباب برعاية وزير الاوقاف والشؤون الدينية د. يوسف جمعة سلامة وبحضور عدد كبير من الاكاديمين ووجهاء ومخاتير بيت حانون حيث القى الشيخ جمال المغاري مدير اوقاف الوسطى كلمة قال فيها " علينا ان نورث أبناءنا التقوى والعفو والتسامح والابتعاد عن العنف وعدم اثارة المشاكل والفتن والنعرات الجاهلية والقبلية لان شعبنا بحاجة الى الحفاظ على وحدته ورص صفوفه لمواجهة المؤتمرات التي تحاك ضد قضيتنا ومقدساتنا .
واوضح ان الوزارة اصدرت تعليماتها لخطباء المساجد للتحدث حول المواضيع التي تهدف الى ازالة الاحقاد ونشر ثقافة المحبةوالتعاون بين ابناء شعبنا الذي يحتاج الى الامن والامان والاطمئنان وراحة الضمير .