الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

البردويل: نواب التشريعي لديهم حصانة برلمانية ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نقبل بالقضاء الإسرائيلي

نشر بتاريخ: 03/07/2006 ( آخر تحديث: 03/07/2006 الساعة: 13:08 )
غزة- معا- قال د. صلاح البردويل الناطق البرلماني باسم كتلة التغيير والإصلاح :" لسنا مجرمين ولسنا تحت رحمة القانون الإسرائيلي" معلقاً بذلك على أنباء إسرائيلية حول محاكمة النواب المعتقلين من الضفة الغربية.

وأكد البردويل في تصريحات له اليوم، على أن النواب لهم حصانتهم البرلمانية، ولا يمكن بموجبها محاكمتهم، لا من قبل الاحتلال أو غيره على حد قوله، معتبراً نبأ محاكمة النواب والوزراء المختطفون في محاكم الاحتلال الإسرائيلي بمثابة سخرية واستهزاء بعقول البشر، قائلاً:" لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نقبل بالقضاء الإسرائيلي".

وحول البيان الصادر عن فصائل المقاومة والذي يمهل الاحتلال الإسرائيلي حتى غد الثلاثاء بما يتعلق بقضية الجندي المختطف، قال :" أن التشريعي ونوابه يشعرون بنبض الشارع الفلسطيني ولا يخالفون توجهاته حيث يطالب هذا الشارع بالإفراج عن كافة الأسرى"، مضيفا :" لا يمكن لنا أن نخالف إرادة هذا الشعب".

وعن الجلسة الطارئة للمجلس التشريعي بغزة والضفة في ظل غياب قرابة 23 نائباً قال البردويل:" هذه الجلسة تتباحث الأوضاع الفلسطينية والعدوان الإسرائيلي المتواصل وتحاول أن تضع تصوراً لمواجهته خاصة وأن الشعب الفلسطيني بأمس الحاجة في هذه المرحلة لقيادته وتوجيهه".

وشدد البردويل على ضرورة عقد اجتماعات دورية للمجلس التشريعي قائلاً:" نحن عازمون على عقد دورة غير اعتيادية رغم الإجازة الصيفية التي كانت مقررة أول أمس السبت".