الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

سفينة "مريم" قد تحمل اعلام الامم المتحدة لتطبيق قرار 194 !

نشر بتاريخ: 22/08/2010 ( آخر تحديث: 22/08/2010 الساعة: 22:05 )
بيت لحم - معا - اعلن منظمو رحلة سفينة "مريم" للمساعدات الانسانية التي كان يفترض ان تبحر مساء اليوم الاحد من مرفأ طرابلس في شمال لبنان الى غزة، عن تأجيل الرحلة الى موعد غير محدد، في انتظار حصولهم على اذن بالرسو في احد موانىء المنطقة.

وقالت سمر الحاج المسؤولة عن تنظيم الرحلة كما نشرت وكالة الانباء الفرنسية، التي كان يفترض ان تقل عشرات الناشطات الى غزة بهدف كسر الحصار الاسرائيلي المفروض على القطاع، ان الرحلة لم تلغ بل اجلت لوقت غير محدد.

وعقد المؤتمر الصحافي قبل ظهر الاحد على رصيف مرفأ طرابلس حيث ترسو السفينة مريم.

وكان المنظمون ووزير النقل اللبناني غازي العريضي اعلنوا خلال الساعات الماضية رفض قبرص السماح لـ"مريم" بالرسو في مرافئها او عبور مياهها الاقليمية في طريقها الى غزة.

وناشدت سمر الحاج السلطات اللبنانية تطبيق المعاملة بالمثل على كل دولة ترفض استقبال السفينة.

واعلن ياسر قشلق، رئيس حركة "فلسطين الحرة" التي شاركت في تنظيم الرحلة بالاضافة الى رحلة اخرى تقل ناشطين مؤيدين للقضية الفلسطينية تحمل اسم "ناجي العلي"، ان "هناك اتصالات مع اليونان لاستقبال السفينة، وحتى الآن لم يأت الرد".

واضاف "سوف اعطي مهلة ليوم الجمعة القادم، واذا لم يكن هناك ميناء يستقبل سفينتي مريم وناجي العلي، فان امامنا خطة واحدة وهي رفع اعلام الامم المتحدة على السفينتين والاتجاه بهما لتنفيذ القرار 194"، في اشارة الى القرار الصادر عن الامم المتحدة والمعروف بقرار "حق العودة".

واعلنت السلطات اللبنانية مرارا انها لن تسمح لاي سفينة بالانطلاق من لبنان الا اذا استوفت الشروط القانونية.

ورأى قشلق ان قبرص "خالفت القانون الدولي وضميرها"، متمنيا الا تخضع اليونان "للضغوط الاسرائيلية" كما فعلت قبرص، على حد تعبيره.