الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان تدين الجرائم الاسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 03/07/2006 ( آخر تحديث: 03/07/2006 الساعة: 13:53 )
رام الله- معا- دانت الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان ( راصد ) بشدة الاعمال الاجرامية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني الاعزل على ايدي قوات الاحتلال الاسرائيلي.

ونددت الجمعية في بيان وصلت نسخة منه وكالة "معا" بإعتقال المسؤولين الفلسطينيين ممثلي الشعب الفلسطيني الذين انتخبوا برعاية دولية, مطالبة بالافراج الفوري عنهم وعن كافة المعتقلين والمعتقلات في السجون الاسرائيلية.

ودعت الى تحرك جدي وسريع من الاتحاد الاوروبي ومجلس الامن الدولي وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ومنظمة دول عدم الانحياز ومنظمات حقوق الانسان في العالم أجمع لأخذ موقف داعم للشعب الفلسطيني الأعزل وإدانة إسرائيل وراعيتها الولايات المتحدة الامريكية وتحميلهما المسؤولية الكاملة عن المجازر التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

كما طالب الجمعية بإحالة الملف النووي الإسرائيلي الى طاولة مجلس الامن الدولي وإحالة رئيس مجلس الوزراء الاسرائيلي "ايهودا اولمرت " الى محكمة العدل الدولية في لاهاي وتصنيفه كمجرم حرب وقاتل للابرياء والأطفال.

ووجهت "راصد" انتقاداً شديداً للسياسة الامريكية تجاه الصراع في المنطقة قائلة:" إن الضوء الاخضر الذي اعطته الادارة الامريكية، المنحازة دوماً لإسرائيل، بحجة مكافحة الارهاب, ليس إلا لعبة مخابراتية أمريكية إسرائيلية لتضليل الرأي العام العالمي عن المشروع الأمريكي الإسرائيلي الحقيقي في منطقة الشرق الاوسط المسمى ( الشرق الاوسط الجديد) بحجة تحقيق السلام و العدل في المنطقة".