الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

النائب مصطفى البرغوثي : الوحدة الوطنية هي الرد على ممارسات ومخططات الاحتلال

نشر بتاريخ: 03/07/2006 ( آخر تحديث: 03/07/2006 الساعة: 14:21 )
غزة -معا- قام النائب د. مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية و وفد من قيادي المبادرة، بزيارة إلى محافظة رفح حيث التقى الوفد بمحافظ رفح زهدي القدرة و استمع منه إلى ملخص عن الأوضاع الصعبة و التحديات الناجمة عن اجتياح جيش الاحتلال للمناطق الشرقية و التهديد باجتياح واسع للمحافظة، وشرح المحافظ الصعوبات والمخاطر الناجمة عن انقطاع التيار الكهربائي.

كما شارك البرغوثي في اجتماع للجنة الطوارئ العليا في المحافظة والمشكلة من المحافظ و رؤساء البلديات وممثلي القوى الوطنية والإسلامية وممثلي المجتمع المدني، حيث اطلع على عمل اللجنة وخططها والتحضيرات التي تقوم بها لمواجهة العدوان و التخفيف من آثاره.

وقام النائب د. البرغوثي باطلاع الحضور على آخر المستجدات السياسية و الجهود الدبلوماسية المبذولة لتجنيب شعبنا المزيد من الكوارث و وقف كل أشكال العدوان التي يتعرض لها، مثمنا الروح الوطنية الكفاحية التي تجسدها محافظة رفح، مؤكدا على أن الوحدة الوطنية هي الرد على ممارسات ومخططات الاحتلال، واعدا بمعالجة احتياجات محافظة رفح بالتعاون مع الجهات المعنية وبنقل صورة معاناتها للعالم اجمع.

وتوجه الوفد إلى منطقة الشوكة حيث التقى في مبنى البلدية برئيس البلدية منصور بريك وجمع من وجهاء و سكان المنطقة، وتحدث بريك عن حجم الدمار و الخسائر التي لحقت بالمنطقة نتيجة الاجتياح الأخير واحتلال مطار غزة الدولي، وعمليات التجريف والقصف العشوائي الذي يقوم بها جيش الاحتلال والتي أدت أيضا إلى محاصرة مجموعة من السكان وتهجير العشرات من العائلات عن بيوتهم وتحدث ممثلو هذه العائلات عن معاناتهم و وضعهم الماساؤي الذي يعيشونه حيث أصبحوا بلا ماؤى .

وأكد البرغوثي اعتزاز المبادرة الوطنية الفلسطينية بصمود الاهالي في المنطقة، باعتبارهم خط الدفاع الأول عن محافظة رفح والوطن.

ووعد البرغوثي الاهالي بالعمل على المساعدة في تلبية الاحتياجات الأساسية المطلوبة لتعزيز صمود الناس بالتعاون مع كافة الجهات المعنية، مشددا على أهمية القيام بفضح جميع الممارسات الإسرائيلية على الصعد كافة.

وقام وفد المبادرة بالإطلاع على آثار الدمار و التجريف في منطقة الشوكة، حيث التقى الوفد بلجنة طوارئ الشوكة و تبادل معهم الأفكار حول أنجع السبل الكفيلة بتعزيز الصمود للتصدي للمخططات الإسرائيلية العدوانية الهادفة إلى فرض الحلول من جانب واحد و كسر إرادة الشعب و إجباره عن التنازل عن ثوابته الوطنية.