الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مكتب نواب التغيير والاصلاح في بيت لحم: تقديم الوزراء والنواب للمحاكمة يعبر عن الغطرسة الاسرائيلية

نشر بتاريخ: 03/07/2006 ( آخر تحديث: 03/07/2006 الساعة: 14:27 )
بيت لحم- معا- اعتبر مكتب نواب التغيير والإصلاح في بيت لحم أن تقديم الوزراء والنواب المختطفين للمحاكمة الجنائية إنما يأتي في مضمار الغطرسة الاسرائيلية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني وممثليه الشرعيين.

وقال مالك سلهب مدير مكتب النائب انور زبون في تصريح صحافي وصل وكالة "معا":" إن هذا العمل يعتبر تجاوزاً لكل المواثيق والأعراف الدولية، وخروجاً على الاتفاقيات التي يطالبنا العالم أن نلتزم بها".

وأضاف سلهب" نرفض أن يكون نوابنا ووزراؤنا ورقة مساومة للضغط على المجاهدين الذين يسعون للإفراج عن الأسرى, ونؤكد أن حملة التضامن مع الوزراء والنواب التي بدأها المكتب والتي تحمل رسالة للعالم (أن الشعب الذي انتخب هؤلاء النواب لن يسمح بأن يبقوا في سجون الاحتلال) ستستمر حتى يتم الإفراج عنهم, وكلنا أمل أن تنتقل الحملة إلى المحافظات الأخرى، وأن تتحرك الشعوب العربية لنصرة الشعب الفلسطيني".