الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الصحف البلجيكية .. اسرائيل تفضل القوة على التفاوض وهدفها القضاء على حماس

نشر بتاريخ: 03/07/2006 ( آخر تحديث: 03/07/2006 الساعة: 19:45 )
معا- أكدت الصحف البلجيكية أن اسرئيل تفضل اللجوء الى القوة بدلا من التفاوض وأن هدفها هو القضاء على حركة حماس، مشيرة الى أن الوساطة المصرية لاطلاق سراح الجندى المختطف ووقف الهجمات الاسرائيلية والافراج عن عدد من السجناء الفلسطينيين، لم تؤتى ثمارها.

وقالت صحيفة "لا ليبر بلجيك" أن الوضع وصل الى طريق مسدود وقد يستمر لعدة أشهر وأن الوساطة المصرية لم تجد استجابة من قادة حماس الذين يطالبون اطلاق سراح الف سجين فلسطينى وعربى، يدعمهم فى ذلك الرأى العام الفلسطينى الذى يولى أهمية قصوى لتحرير السجناء الفلسطينيين، وكذلك الرأى العام الاسرائيلى حيث أظهر استطلاع للرأى أن 58% من الاسرائيليين يفضلون التفاوض والضغوط الدولية بدلا من الطريق العسكرى لحل هذه الأزمة.

واضافت الصحيفة أن الحكومة الاسرائيلية من جانبها ترفض هى الاخرى الافراج عن أى سجناء فلسطينيين لعدم تشجيع تكرار مثل هذه العمليات.

من ناحيتها، انتقدت صحيفة لوسوار فى افتتاحيتاها المنهج الذى اتبعته اسرائيل لانقاذ الجندى المختطف، مشيرة الى انها كثيرا ما تفاوضت مع اطراف فلسطينية من قبل.

وقالت "لوسوار" ان اسرائيل حرمت بقصفها لقطاع غزة نصف السكان من الكهرباء والمياه ودمرت الكبارى وعدد من مبانى الوزرات الفلسطينية ومن بينها مقر رئيس الوزراء الفلسطينى اسماعيل هنية، كما القت القبض على ثلث الوزراء الفلسطينيين وخمسين من النواب الفلسطينيين من حماس، منتهكة بذلك اتفاقات جنيف لحماية المدنيين وضاربة بعرض الحائط نتائج الانتخابات الفلسطينية.

وأكدت صحيفة لوسوار البلجيكية أن اسرائيل تهدف من وراء حملتها الحالية الى القضاء على حماس وعلى السلطة الفلسطينية أيضا حيث سبق أن اعتبرت ان الرئيس الفلسطينى محمود عباس ليس بالطرف الذى يمكن التفاوض معه.

وخلصت الصحيفة البلجيكية الى أن اسرئيل تسعى من وراء ذلك كله الى أن تفرض اجراءاتها الاحادية الجانب بينما يلتزم العالم الصمت.
انتهى